العثور على 53 جثة مجهولة الهوية جنوب بغداد

العثور على 53 جثة مجهولة الهوية جنوب بغداد
الأربعاء 9 يوليو/ تموز 2014

عثرت الشرطة العراقية اليوم، على 53 جثة مجهولة الهوية داخل أحد البساتين الواقعة جنوب غرب الحلة، كبرى مدن محافظة بابل جنوب بغداد، حسب ما أفادت مصادر أمنية و طبية.

وأوضحت المصادر أن "جميع الجثث تعود لرجال مجهولي الهوية قضوا بطلقات نارية بالرأس والصدر ولا تزال أيديهم مقيدة إلى الخلف "، كما عثر على الجثث ملقاة في بستان في منطقة الخميسية وبدت متفسخة وقد مر عليها حوالى أسبوع.

ولم تُعرف أسباب مقتل هؤلاء الرجال بحسب المصادر، لكن المناطق المحيطة بمدينة بابل شهدت هجمات متكررة خلال الهجوم الذي قاده مسلحون خلال الشهر الماضي وسيطروا على مساحات شاسعة شمال وغرب العراق.

وتكبدت القوات العراقية خسائر كبيرة بداية الهجوم، قبل أن تستعيد المبادرة، وتبدأ بصد الهجوم والتقدم لاسترجاع الأراضي التي خرجت عن سيطرتها بالكامل.

استمرار التقدم

من ناحية أخرى، سيطر عناصر ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية" على ثلاث مناطق جديدة ومركزاً للشرطة المحلية غرب مدينة الرمادي في محافظة الأنبار، غربي العراق، حسب مصدر عشائري.

وقال الشيخ محمد الدليمي أحد وجهاء محافظة الأنبار إن "تنظيم الدولة الإسلامية، سيطر على منطقة الـ 5 كم غرب الرمادي، ومركز شرطة الحرية، إثر انسحاب جميع قطاعات الشرطة المحلية من المنطقة والمركز دون قتال".

وأضاف الدليمي أن "عناصر التنظيم، أحكموا سيطرتهم على منطقة الـ 7 كم، ومنطقة الـ 8 كم، غرب الرمادي بعد انسحاب جميع أفراد الشرطة المحلية منها دون قتال أيضاً".

وإلى الآن لم يصدر تعقيب من السلطات العراقية للتحقق من صحة ما ذكره "الدليمي".

هذه الأحداث سبقها قبل أسبوع، سيطرة عناصر التنظيم، على 4 مناطق شمال الرمادي بعد انسحاب قوات الجيش منها، حيث لم يتبقَ تحت سيطرة القوات الأمنية في محافظة الأنبار سوى عدد قليل من المدن الرئيسية، هي "الحبانية" شرق الرمادي، ومدينتي "حديثة" و"هيت" غربها.

وتسيطر أجواء من الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة مسلحين يتصدرهم مقاتلون من "تنظيم الدولة" على أجزاء واسعة من محافظة نينوى بالكامل في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين ومدينة كركوك في محافظة كركوك، وقبلها بأشهر في مدن بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وتأتي هذه الأحداث وسط تجاذبات بين رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، التي يصف هذه الجماعات بـ"الإرهابية المتطرفة"، فيما تقول شخصيات عراقية أخرى إن ما يحدث "هو ثورة عشائرية ضد سياسات طائفية تنتهجها حكومة المالكي‎".

المصدر: 
الأناضول-السورية
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266