Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
المقاتلون في سورية يستهدفون المطارات لتغير موازين القوى | السورية نت | Alsouria.net

المقاتلون في سورية يستهدفون المطارات لتغير موازين القوى

جنود لقوات النظام في مطار الضبعة بالقصير بريف حمص- أرشيف- أ ف ب
الخميس 21 أغسطس / آب 2014

تحولت أنظار المقاتلين في سورية من مختلف الكيانات العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية إلى المطارات الهامة في عدد من المدن السورية، والتي يقدر عددها بين مطارات مدنية وعسكرية بـ24، حسب ما أكده لـ"السورية" العميد المنشق عن جيش النظام "يامن الشيخ عمر".

ويكمن الحدث الأبرز الأن في حصار ما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية" لمطار "الطبقة" في ريف الرقة شرق سورية، إذ تفيد الأنباء الواردة أن التنظيم أصبح قاب قوسين من السيطرة على المطار بشكل كامل، مشيرين أن عنصرين من التنظيم فجرا نفسيهما عند مدخل المطار المحاصر منذ أشهر، في حين يتواجد نحو 200 "انغماسي" مستعدين لدخول المطار.

ويمتد مطار "الطبقة" على مساحة واسعة، وذكر العميد "الشيخ عمر" أن نظام الأسد عمد إلى تحويل المطار لقطعة عسكرية كبيرة، وزج فيه الكثير من الجنود والذخيرة بهدف تأمين الفرقة 17 ودعم اللواء 93 قبل سقوطهما بيد "تنظيم الدولة".

ويتواجد في المطار 18 مربضاً للطائرات إلى جانب وجود سرية مدافع 23ملم في القسم الشرقي من المطار، وسرية مدافع 57ملم في القسم الغربي؛ ويضاف إلى هذا وضع قوات النظام سرية مدافع من عيار 23ملم و57ملم مدعمة بسرية دبابات وسرية المشاة بالقرب من الباب الرئيسي المواجه لمدينة الطبقة، فضلاً عن نشر كتيبة من الوحدات الخاصة على سور المطار من الناحية الغربية الشمالية كونها مرمى رمايات كثيفة من قبل مقاتلي المعارضة قبل وصول "تنظيم الدولة".

وكان اللواء 93 في بلدة "عين عيسى" شمال الرقة، سقط في قبضة التنظيم يوم 7 من أغسطس/ آب الجاري، في مشهد بدا نسخة مكررة عما حصل خلال استيلاء التنظيم على الفرقة 17 في 25 يوليو/ تموز الماضي، وبحسب معلومات ذكرها العميد "الشيخ عمر" فإن المعطيات ترجح فرضية انسحاب قوات النظام من اللواء على دفعات، بعد انهيار معنويات تلك القوات، وفرارها إلى قرى في غرب اللواء 93مع معداتهم الثقيلة، مما يثير شكوكاً حول انسحاب لواء كامل بهذه السرعة وإمكانية وجود تنسيق بين قيادات في "تنظيم الدولة" وقوات النظام، على حد قول العميد.

ووسط هذه التطورات تزداد التوقعات بخسارة قوات النظام ما تبقى لها من مناطق في مدينة الرقة، ما سيتسبب بانهيار معنويات هذه القوات، بالتزامن مع تصعيدها لعمليات القصف.

وكان "تنظيم الدولة" استشعر أهمية السيطرة على مطارات أخرى، وفرض حصاره على مطار دير الزور العسكري شرق سورية، ومطار كويرس (رسم العبود) في ريف حلب شمال البلاد، بعدما حاولت قوات المعارضة مراراً اقتحامه، وقال العميد "الشيخ عمر" إن "معلومات شبه مؤكدة تفيد بأن تنظيم الدولة دخل إلى المطار في القسم الغربي منه، وتمركز عناصره في بناء حديث كان معداً للمعهد الملاحي سابقاً".

قوات المعارضة

من جانبها، بدأت قوات المعارضة السورية مؤخراً معركتين هامتين للسيطرة على المطارات، وفي السابع من أغسطس /آب الجاري بدأ "جيش الإسلام" أحد فصائل "الجبهة الإسلامية"، معركة أطلق عليها شعار "تطويق مطار دمشق الدولي"، الذي يعد المصدر الأساسي لوفود المقاتلين الأجانب والمساعدات الإيرانية إلى قوات النظام.

وتكمن أهمية تطويق مطار دمشق، في أنه أكبر مطار دولي في سورية، ويبعد عن العاصمة نحو 25 كيلو متراً، ويعد بمثابة المقر الرئيسي والأهم لرحلات شركة "الخطوط الجوية السورية".

بالموازاة مع ذلك بدأت قوات المعارضة معركة تطويق مطار حماه العسكري، وأكد العميد "الشيخ عمر" لـ"السورية" أن كتائب الجيش السوري الحر أصبحت على مسافة 2 كيلومتراً من المطار، مضيفاً أن الآخير أصبح في مرمى أهداف مدفعية المعارضة، لا سيما بعد سيطرتهم على "تل الشيحة" ذي الأهمية الاستراتيجية، كونه يطل مباشرة على المطار العسكري من الجهة الشمالية الغربية، ويمكّن المعارضة من قطع خطوط الإمداد لقوات النظام، من القرى الموالية له في ريف حماه الغربي.

المصدر: 
خاص السورية