Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
"النصرة" تنسحب من الرستن بعد مواجهات مع مطلوبين للقضاء | السورية نت | Alsouria.net

"النصرة" تنسحب من الرستن بعد مواجهات مع مطلوبين للقضاء

مقاتل من جبهة النصرة في سورية- أرشيف
الاثنين 01 ديسمبر / كانون الأول 2014

تضاربت الأنباء حول سيطرة "جبهة النصرة" على مدينة الرستن الواقعة شمال مدينة حمص وسط سورية، وأكد الناشط سامر الحمصي لـ"السورية نت": أن "النصرة انسحبت من مدينة الرستن أمس، وأن الأوضاع عادت لطبيعتها في المدينة".

وأضاف الناشط أن "النصرة انسحبت بعد اعتقال مطلوبين للهيئة الشرعية بريف حمص الشمالي، على رأسهم حسن الأشتر قائد لواء خالد بن الوليد".

وأوضح الحمصي أن "مجموعات من جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وحركة تحرير حمص وفيلق حمص قاموا بمداهمة عدد من المقرات بهدف اعتقال بعض الأشخاص الذين صدر بحقهم حكم من المحكمة الشرعية والذين رفضوا الانصياع للمحكمة الشرعية في ريف حمص الشمالي".

وبيّن الناشط أنه "أثناء عملية اعتقال هؤلاء الأشخاص وقعت اشتباكات بين المداهمين من جهة وبين لواء خالد بن الوليد ومجموعات من الجيش الحر من جهة ثانية، أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصاً من الطرفين أبرزهم القائد يحيى الأشتر أحد قادة لواء خالد بن الوليد"

وكانت أنباء قد انتشرت عن سيطرة "جبهة النصرة" على مدينة الرستن، مما أوحى بأن الجبهة تسعى للسيطرة على الرستن كما فعلت في قرى جبل الزاوية مؤخراً، لكن جبهة النصرة أصدرت مساء السبت، بياناً أوضحت من خلاله أسباب مداهمتها مقرات لمجموعات من الجيش الحر، في مدينة "الرستن" بريف حمص.

وقال البيان: "بعدما رفضت مجموعات من لواء خالد بن الوليد ومجموعات من الجيش الحر الانصياع لقرارات الهيئة الشرعية، والتي أُصدرت بحقهم أحكامٌ تدينهم بالقتل والسلب والعنف الجنسي وتفاقم شكاوى المواطنين، اتجهت (النصرة) إلى مدينة الرستن برتل عسكري؛ فدارت اشتباكاتٌ عنيفة، تمكّنت خلالها من اعتقال المدعو حسن الأشتر، قائد إحدى المجموعات، والسيطرة على مقراته".

وختمت "النصرة" البيان بتوجيه الشكر لحركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق حمص وأهل السنة والجماعة والفصائل الثورية الأخرى العاملة في الرستن على مساعدتها خلال العملية

وفي سياق متصل نفى المجلس المحلي في مدينة الرستن والمكتب الإعلامي الموحد وغرفة عمليات ثوار الرستن الأنباء عن سيطرة جبهة النصرة على المدينة، وقالوا في بيان مشترك: "نحن المجلس المحلي في مدينة الرستن والمكتب الإعلامي الموحد وغرفة عمليات ثوار الرستن ننفي نفياً قاطعاً ما تناقلته بعض وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وبعض صفحات التواصل الاجتماعي عن سيطرة جبهة النصرة على مدينة الرستن".

وأوضح البيان "أن ما حدث هو قيام (جبهة النصرة) بتنفيذ أمر المحكمة بإلقاء القبض على بعض المطلوبين"، مشيراً إلى أن "مدينة الرستن خالية تماماً من أي مظاهر عسكرية مسلحة ولا يوجد ضِمْن المدينة سوى المدنيين".

من جهته قام نظام الأسد بشن خمس غارات على مدينة الرستن، مما أدى إلى جرح ثمانية أشخاص، بينهم طفل وامرأة، السبت.

وتسببت الغارات بدمار عدد من المنازل، وترويع للأهالي، والأطفال في المدينة، فيما قامت طواقم الدفاع المدني بإسعاف الجرحى إلى المشافي الميدانية.

وتتعرض الرستن التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية المسلحة، منذ حوالي ثلاث سنوات لقصف متواصل من قوات النظام، أسفرت عن وقوع مئات القتلى، والجرحى بين المدنيين.

المصدر: 
السورية نت