Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
النظام بعد"كويرس" يتقدم للسيطرة على كبرى مدن ريف حلب الشرقي | السورية نت | Alsouria.net

النظام بعد"كويرس" يتقدم للسيطرة على كبرى مدن ريف حلب الشرقي

عناصر من قوات النظام
الجمعة 15 يناير / كانون الثاني 2016

بدأت قوات النظام بعد سيطرتها على مطار كويرس بالريف الشرقي لحلب بتجهيزه ليكون قاعدة ونقطة انطلاق لعملياتها العسكرية ضد تنظيم" الدولة الإسلامية" من جهة وفصائل المعارضة السورية من جهة أخرى.

وأفاد مراسل "السورية نت" في حلب محمد الشافعي أن قوات النظام أصبحت على بعد 10 كم من مدينة تادف والتي تعد من أكبر مدن الريف الشرقي لحلب بعد مدينتي منبج والباب.

عمار السلمو ناشط إعلامي من الريف الشرقي يقول لـ"السورية نت" إن خطر النظام بالتقدم والسيطرة على المدن والبلدات بالريف الشرقي يزداد، حيث أن الأخير استطاع خلال الشهر الماضي التقدم مسافة 15 كم شمال المطار باتجاه مدينة تادف خط الدفاع الأول لمدينة الباب معقل التنظيم بالريف الشرقي، وسيطر على قرى (العبودية، الملتفة، عين البيضة، شربع، النجارة، العاجوزية وقرية عيشة).

ويضيف السلمو أن الهدف الأول للنظام هو حماية المطار ومنعه من الحصار مرة أخرى بالإضافة الى التقدم وبسط سيطرته على الريف الشرقي، ويرافق كل ذلك ارتكاب الطيران الروسي الداعم الرئيسي لتقدم قوات النظام المجزرة تلو الأخرى بحق المدنيين باستهدافه لقراهم بعشرات الغارات وسقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وأشار السلمو أن "المواطنون في مدينة تادف يعانون الويلات الآن فبعد سيطرة تنظيم الدولة وممارساته الجائرة بحق الأهالي، يتخلى عنهم التنظيم لصالح قوات النظام والتي هي الأخرى لا تختلف عن سابقها من الإجرام وممارسة القتل والتهجير".

 أبو محمد التادفي واحد من السكان الذين تركوا منازلهم، وقال لمراسلنا: "قضيت أنا وأسرتي يومين في العراء بانتظار السماح لنا من قبل تنظيم الدولة للوصول إلى مدينة أعزاز، خوفاً من دخول النظام إلى المدينة، فنحن نعلم إجرام النظام وماهي أفعاله والتنظيم وعناصره غير آبهين بما يحل بنا فهم يسلمون المناطق للنظام". ويشير التادفي أن "أغلب السكان في مدينة تادف نزحوا باتجاه المدن الأكثر أمناً فلم يعد فيها سوى من ليس قادر على مغادرتها أو من منعه التنظيم من الخروج".

 من جهته قال سامي الرج ناشط إعلامي من ريف حلب، أن "تنظيم الدولة وبانسحابه أما قوات النظام في الريف الشرقي يثبت للجميع، بأنه عميل للنظام، ويتسائل الناشط كيف يقوم التنظيم بمهاجمة قرى ومدن تسيطر عليها المعارضة في الريف ذاته ويرسل لنا المفخخات؟ في حين يفتح المجال أمام قوات النظام في السيطرة على المدن والبلدات التي يسيطر عليها واحدة تلو الأخرى؟".

يشار أن مدينة تادف هي البوابة الأولى لوصول قوات النظام الى مدينة الباب ومفصل ربط أجزاء الريف الشرقي الجنوبي والشمالي حيث يبلغ عدد سكانها 30 ألف نسمة حالياُ.

اقرأ أيضاً: موسكو تسعى لتكرار سناريو الشيشان بسورية

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات