Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
انتصارات المعارضة في إدلب ودرعا تحرك أفراح السوريين | السورية نت | Alsouria.net

انتصارات المعارضة في إدلب ودرعا تحرك أفراح السوريين

احتفالات السوريين بانتصارات المعارضة ـ أرشيف
الخميس 02 أبريل / نيسان 2015

استطاع مقاتلو المعارضة في الأيام الأخيرة السيطرة على مدينتي بصرى الشام في درعا جنوب سورية وإدلب شمالها، بعد معارك كر وفر مع قوات النظام.

وبعد نشر الثوار صوراً تظهر تمكنهم من الوصول إلى كبرى ساحات ومعالم هذه المدن عمت الفرحة والبهجة باقي المناطق السورية، إذ اعتبر السوريون هذه الأحداث بوادر انتصارات قد تأتي قريباً بلا شك.

احتفال بدمشق

ففي حي برزة الدمشقي أحد أول الأحياء التي عقدت هدنة مع النظام استبشر الأهالي بالانتصارات خيراً كبيراً، وانتشروا في الشوارع الرئيسية بالحي يوزعون الحلويات والهريسة "كحلوان" لهذا الانتصار العظيم.

ولدى لقاء لـ"السورية نت" مع ثائر الشامي أحد الناشطين في الحي أخبرنا أن هذا النصر جاء مثلجاً لصدورنا وبتنا نشعر أن النصر على بضع خطوات من دمشق وريفها، ويؤكد الشامي أن الأهالي غمرتهم الفرحة لقاء ذلك.

وبعد انتشار الفيديو الذي يظهر الأهالي هناك وهو يتبادلون التبريكات بالنصر قام "الشبيحة" وهو الاسم الذي يطلقه الأهالي على موالين للنظام، بنتعهم بأقذر الألفاظ، حيث بات النظام ينشر هذا الفيديو على أساس أن هؤلاء خانوا العهد! وقصدوا بالعهد المصالحة التي تمت بين الأهالي والنظام.

وانهالت الشتائم على الحي وأهله، حيث تقول إحدى المتابعات لإحدى الصفحات المؤيدة للنظام على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "هدول بيستاهلوا الدبح لأنهم فرحانين بدخول المسلحين لإدلب".

بينما ينادي آخر بـ"إبادتهم لأنهم خانوا العهد"، وذاك الذي لا يجد حلاً لما تتعرض له سورية طالما أن أمثال هؤلاء موجودين على أرض سورية، وأخرى تقول إن النظام لازال حتى الآن يتعاطى مع موضوع الأزمة السورية "بقلب رحب" طالما ترك أمثال هؤلاء الناس أحياء.

وذكر موقع "دمشق الآن" وهو أحد المواقع المؤيدة للنظام مقالاً عن تسجيل مصور يظهر رجلاً من أهالي برزة كان يقوم بتوزيع الحلوى ابتهاجاً بنصر المقاتلين، وقالت إنها قامت بالتحقيق حول هويته بعد انتشار الفيديو ومحاولة "مواقع المعارضة استغلاله بطريقة لا أخلاقية" على حد قول الموقع.

وكتب الموقع أن الرجل هو  رجل "منهار عقلياً أو مجنون" وقالت إنها حققت عن هويته لأن أهالي برزة احتجوا عبر الموقع لتعرضهم لشتائم لا يستحقونها على حد تعبير الموقع. 

احتفالات افتراضية

ونظراً للقيود الأمنية التي يفرضها النظام على العاصمة فإن الاحتفالات اقتصرت على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة فيه، كحي برزة وبعض المناطق المهادنة في جنوب دمشق والمعمضية وغوطة دمشق.

وانتقالاً من أرض الواقع المغمورة بالانتصارات والأحداث المتسارعة المتضاربة التي تصب في مصلحة مقاتلي المعارضة، وعروجاً إلى العالم الافتراضي فقد شهدت الصفحات الاجتماعية كـ"فيسبوك" و"تويتر" موجة عارمة من المباركات والتهاني بهذا الحدث التاريخي، حيث شارك صحفيون وإعلاميون عرب وسوريون كالإعلامية "فاطمة التريكي"، ولم يقتصر التبريك بانتصارات إدلب فقبلها بأيام كانت بصرى الشام أيضاً قد تخلصت من قبضة الإيرانيين وجيش الأسد بعد هجوم كبير ومنظم شنه عدد من فصائل الثوار، ورفع الثوار علم الاستقلال على المدرج الروماني الأثري الشهير وسط المدينة.

وحتى الآن لازالت قوات المعارضة هناك تتجهز للسيطرة على باقي القرى المحيطة بالبلدة.

يحاول السوريون أن يوجدوا لهم مع كل غصة بسمة أمل وفرح تنسيهم وجعهم الممتد، ومع كل الدماء التي تملأ ترابهم إلا أن الانتصارات التي حدثت في الأيام الأخيرة كانت كفيلة بأن تنسيهم ولو قليلاً ذاك الوجع.

والتسجيل المصور الذي نشره مقاتلو المعارضة من داخل سجن أمن الدولة في إدلب بعد تحريريهم له، لاقى إعجابات بالآلاف، فلا يمكنك وأنت ترى حشود المعتقلين تخرج من عتمة المعتقل إلى الضوء الذي حلموا به إلا أن تذرف دمعة على الآلاف الآخرين المغيبين غيرهم، ذاك العناق مع من حررهم كان كفيلاً بأن ينسيهم مرارة ما ذاقوه، وكأنه يمثل لنا مشهد الخلاص من الطاغية، عندما يخرج كل هؤلاء الناس إلى الضوء يوماً.

المصدر: 
خاص السورية نت