Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
انتهاكات النظام في إدلب لا تزال مستمرة رغم "الهدنة" الروسية.. 45 منطقة استهدفتها قوات الأسد خلال ستة أيام | السورية نت | Alsouria.net

انتهاكات النظام في إدلب لا تزال مستمرة رغم "الهدنة" الروسية.. 45 منطقة استهدفتها قوات الأسد خلال ستة أيام

قصف على مناطق ريف إدلب الجنوبي بالقذائف المدفعية- 30 سبتمبر/ أيلول 2019 (الدفاع المدني السوري)
الخميس 03 أكتوبر / تشرين الأول 2019

قال فريق "منسقو استجابة سوريا" إن انتهاكات قوات الأسد في مناطق شمال غربي سورية لا تزال مستمرة رغم إعلان وقف إطلاق النار الأحادي الجانب من قبل روسيا، نهاية أغسطس/ آب الماضي.

وأصدر الفريق تقريراً، اليوم الخميس، قال فيه إن قوات الأسد استهدفت خلال الفترة بين 27 سبتمبر/ أيلول الماضي و2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ما لا يقل عن 45 نقطة شمال غربي سورية، توزعت كما يلي: 21 منطقة في أرياف إدلب، 11 منطقة في أرياف حماة، 7 مناطق في أرياف حلب، 6 مناطق في ريف اللاذقية.

ووجه البيان إدانة إلى روسيا وإيران بسبب دعمهما للنظام السوري في الحملة العسكرية التي يشنها على إدلب منذ فبراير/ شباط الماضي، وطالب الدول المعنية والجهات المختصة بالتدخل لوقف الأعمال العدائية المستمرة.

وكانت روسيا أعلنت في 31 أغسطس/ آب الماضي وقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن المنظمات والمراصد العاملة في المنطقة وثقت انتهاكات روسيا للهدنة، في حين لم يتوقف قصف النظام السوري على قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي.

ومنذ إعلان وقف إطلاق النار، وثق فريق "منسقو استجابة سوريا" عودة أكثر من 61 ألف نازح إلى مناطقهم شمال غربي سورية، من أصل 966 ألف شخص نزحوا عن مناطقهم خلال الحملة العسكرية الأخيرة لقوات الأسد، أي ما يعادل 6.36% من إجمالي النازحين.

وكانت روسيا والصين استخدمتا حق النقص "فيتو" لعرقلة مشروع قرار تقدمت به الكويت، العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن، وبلجيكا وألمانيا من أجل وقف إطلاق فوري للنار في إدلب والسماح للمساعدات الإنسانية الدولية بالدخول إليها، وبذلك ارتفع عدد المرات التي استخدمت فيه موسكو حق النقض إلى 13 مرة بشأن الأوضاع في سورية.

وتقدر بيانات فريق "منسقو استجابة سوريا" أن الحملة العسكرية لقوات الأسد بدعم عسكري روسي منذ شباط/ فبراير حتى منتصف سبتمبر/ أيلول الماضيين، "خلفت 1385 قتيلاً مدنياً بينهم 375 طفلاً، ونزوح أكثر من 966,140 مدنياً، وتضرر أكثر من 325 منشأة حيوية، بينها مدارس ومراكز طبية وأسواق ودور عبادة وغيرها من المؤسسات التي تخدم المدنيين في الشمال السوري".

المصدر: 
السورية نت