Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
تجاوز عقبتي "الخارجية و"الأسرى" بين "فتح وحماس" | السورية نت | Alsouria.net

تجاوز عقبتي "الخارجية و"الأسرى" بين "فتح وحماس"

الأحد 01 يونيو/ حزيران 2014

توافقت حركتا "فتح وحماس" على ملفي وزارتي الخارجية والأسرى بناء على ما طرحه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، تمهيداً لتشكيل حكومة التوافق الوطني، التي سيعلن عنها يوم الإثنين المقبل.

وقال أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني (فتح)، إنه تم التوافق مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على "ما طرحه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، حول وزارة الأسرى، بأن يحل محلها هيئة مستقلة".

وطالما رفضت حركة "حماس" رغبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إلغاء وزارة الأسرى لـ "اعتبارات وطنية ونضالية"، كما تقول.

واتفقت حركتا "فتح وحماس"، على تولي رامي الحمد الله، رئيس الحكومة في الضفة الغربية، منصب رئيس حكومة التوافق القادمة، وإجراء انتخابات جديدة بعد 6 شهور من تشكيل الحكومة، تنفيذا لاتفاق إنهاء الانقسام الذي تم توقيعه في غزة يوم 23 أبريل / نيسان الماضي.

تجاوز الخلاف بين الحركتين بشأن حكومة التوافق، أكده مصدر مقرب من حركة "حماس"؛ حيث قال إن الحركة قبلت بتحفظ تجاوز نقطتي الخلاف مع حركة "فتح" حول وزارتي "الخارجية" و"الأسرى".

المصدر نفسه، قال لـ "الأناضول"، إن "حماس" وافقت على ما طرحه "عباس"، بأن تحل هيئة مستقلة محل وزارة الأسرى، ووافقت على أن يتولى رياض المالكي، حقيبة وزارة الخارجية في حكومة التوافق الوطني.

وستعلن حكومة التوافق الوطني يوم الإثنين المقبل، حسبما أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس السبت، أمام وفد من نشطاء السلام الفرنسيين.

تجاهل للأسرى:

على صعيد آخر، قال مركز "أسرى فلسطين للدراسات" في بيان له مساء السبت، إنّ تجاهل دولة الاحتلال لمطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام لليوم الـ38 هو بمثابة "إعدام لهم"، وسببه "الصمت العربي والدولي".

ويضرب نحو 165 أسيرا فلسطينيا إداريا عن الطعام، منذ 38 يوما، مطالبين بإلغاء قانون الاعتقال الإداري (اعتقال من دون محاكمة).

المصدر: 
الأناضول + وكالات