تريليون دولار خسائر الأسهم حول العالم

تريليون دولار خسائر الأسهم حول العالم - أرشيف
سبت 13 ديسمبر / كانون الأول 2014

قدرت وكالة "بولمبيرج" العالمية خسائر أسعار الأسهم حول العالم الأسبوع الماضي بما يصل إلى تريليون دولار، متأثرة بتراجع أسعار البترول إلى دون 60 دولاراً بعدما سجل الخام الأمريكي 58.12 دولار للبرميل وهو السعر الأدنى منذ يوليو 2009، في حين تراجع خام القياس الأوروبي برنت إلى 62.12 دولار في سوق لندن.

وذكرت الوكالة فى تقرير نقلته صحيفة الحياة اللندنية فى عددها الصادر اليوم أن خسائر النفط بلغت خلال الأسبوع نحو 9 في المئة لتصل إلى 43 في المئة منذ مطلع السنة، لافتة إلى أن أسواق الأسهم العربية وقعت في شباك النفط وأثرت التراجعات الحادة المستمرة منذ أسابيع تأثيراً سلبياً بالغاً في مؤشرات بورصات المنطقة العربية.

وأوضح التقرير أن الأسهم حول العالم تحولت إلى اللون الأحمر نتيجة تباطؤ النمو في الاقتصاد الصيني بعدما أظهرت إحصاءات رسمية أنه تراجع بنسبة 0.3 في المئة عن التوقعات الشهر الماضي، على رغم أن الاقتصاد الأمريكي، الأكبر في العالم، لا يزال ينمو إلا أن توقعات الاقتصاديين تشير إلى أن الاقتصاد العالمي قد يدفع إلى وقف النمو الأمريكي أو حتى إلى إدخاله في شبه ركود.

ونوهت إلى أن الخسائر الإضافية في أسعار الخام جاءت بعدما خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب العالمي خلال العام 2015 بواقع 230 ألف برميل يومياً إلى 0.9 مليون برميل يومياً بناء على توقعات بانخفاض استهلاك الوقود في روسيا وغيرها من الدول المصدرة للنفط، ورأت أن من السابق لأوانه توقع أن تبدأ أسعار النفط المتدنية في الحد بشكل كبير من طفرة المعروض في أميركا الشمالية.

ونوهت الوكالة أنه بسبب تراجع أسعار النفط، فقد انخفضت مؤشرات 11 بورصة عربية من أصل 13 خلال الأسبوع، وتصدرت بورصتا دبي وعُمان القائمة بانخفاضات كبيرة بلغت 13.8 و11.7 في المئة على التوالي في حين انخفضت سوقا قطر وأبو ظبي بـ 7.4 في المئة 7.1 في المئة على التوالي.

وأشارت إلى أن السوق السعودية، خسرت 6.1 في المئة من قيمة مؤشرها ثم الكويتية بتراجع 3.1 في المئة، وجاءت البحرينية خلفهما بانخفاض 2.1 في المئة.

وتدهور سعر صرف الروبل إلى مستويات قياسية جديدة إثر انخفاض أسعار النفط على رغم الزيادة التي أعلنها البنك المركزي الروسي على معدلات الفائدة قبل يوم لوقف انهيار العملة الوطنية وارتفاع الأسعار الناجم عنه.

وبلغ سعر صرف اليورو في بورصة موسكو 71 روبل والدولار 57 روبل، مسجلين بذلك عتبات تاريخية جديدة.

ومنذ بداية العام، فقدت العملة الروسية 36 في المئة من قيمتها أمام العملة الأوروبية و42 في المئة أمام الدولار.

المصدر: 
وكالات- السورية نت