Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
تزامناً مع حشود للنظام.. موسكو: الوضع بإدلب مقلق وتركيا لم تنفذ الاتفاق بالكامل | السورية نت | Alsouria.net

تزامناً مع حشود للنظام.. موسكو: الوضع بإدلب مقلق وتركيا لم تنفذ الاتفاق بالكامل

ضباط بقوات الأسد بينهم العقيد سهيل الحسن - أرشيف
الأحد 27 يناير / كانون الثاني 2019

قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الأحد إن اتفاق إدلب مع تركيا "لم ينفذ بالكامل"، مشيراً أن الوضع هناك يثير "قلق" موسكو ونظام بشار الأسد.

ويأتي تصريح المسؤول الروسي بعد أيام قليلة من قمة جمعت الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، كما تشهد الجبهات المحيطة بإدلب حشودات للنظام وميليشيات موالية لروسيا في كل من ريف حماة واللاذقية.

وأضاف بيسكوف، في حديث للقناة الروسية الأولى أن أنقرة أكدت أن اهتمامها مركز على الوضع في إدلب.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت في وقت سابق أن العسكريين الأتراك، لم ينجحوا بعد في تنفيذ جميع التزاماتهم بموجب اتفاق المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب عملاً باتفاق الرئيسين بوتين وأردوغان.

حشود للنظام

وكالة "سبوتنيك" الروسية نقلت عن مصدر عسكري في قوات الأسد أمس السبت، أن قوات النظام "استقدمت تعزيزات كبيرة إلى ريف إدلب خلال الساعات القليلة الماضية".

وأشار المصدر للوكالة إلى أن "التعزيزات التي وصلت إلى الجبهات وبدأت بالانتشار على الفور، تهدف إلى تمكين الجبهات حيث تم نقل عدد من الآليات والدبابات والمدافع المتوسطة والبعيدة المدى"، مؤكدا أن "القوات القادمة ستدعم الجاهزية التامة في حال طرأ أي تغير على جبهات ريفي حماة وإدلب خلال الأيام القليلة القادمة".

وهو ما أكده مصدر عسكري في "جيش العزة" في تصريح لـ"السورية نت" اليوم، مشيراً أن "تحركات للنظام على كامل خط التماس في ريف حماة الشمالي، وسهل الغاب غرباً، وقد وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة خلال الأيام القليلة الماضية إلى المنطقة".

وضمت عناصر وآليات تتضمن سلاح وذخيرة ومعدات عسكرية ولوجستية أخرى، حيث تركزت  في مناطق النظام بالجرنية والجلمة وتل ملح الواقعة بما يعرف بـ "الطار الغربي" بين بلدتي محردة و السقيلبية بريف حماة.

وتمثلت الحشودات بعناصر من "الفيلق الخامس" المدعوم روسياً و"الفرقة التاسعة"، وسبقها زيارة تفقدية  للعقيد سهيل الحسن الملقب بـ"النمر"، لجبهات في ريف حماة الشمالي.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من سبتمبر/ أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وتحددت المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترا في إدلب و20 كيلومترا في سهل الغاب بريف حماة الغربي، على أن تكون خالية من الأسلحة الثقيلة، بما فيها الأسلحة المدفعية والدبابات.

وتمكنت هيئة "تحرير الشام" المصنفة إرهابية من التوسع مؤخراً في شمال سوريا على حساب فصائل المعارضة السورية، وذلك بعد معارك عنيفة شنتها واستخدمت فيها أسلحة ثقيلة، لتزيد جراء ذلك الغموض الذي يلف مصير الشمال.

ويثير تمدد "الهيئة" مخاوف من عمليات نزوح كبيرة نحو الحدود التركية، فيما لو قرر النظام وحلفاؤه شن هجوم على إدلب، بحجة أنها أصبحت تمثل منطقة نفوذ رئيسية لـ"تحرير الشام".

ورأى تقرير في صحيفة "واشنطن بوست"، نُشر مؤخر، وترجمته "السورية نت"، أن توسع الهيئة يزيد احتمالية تعرض مناطق الشمال إلى هجوم من قبل النظام وحلفاؤه، الذين لطالما أكدوا مراراً عزمهم على استعادة النظام لجميع المناطق التي خسرها منذ 8 سنوات مضت.

اقرأ أيضا: اتفاق يوقف المواجهات بين قوات ماهر الأسد و"النمر".. الاقتتال انتهى لصالح أحدهما

المصدر: 
السورية نت

تعليقات