Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
تهجير قسري جديد وسط العاصمة دمشق.. بدء خروج سكان ومقاتلين من حي القابون | السورية نت | Alsouria.net

تهجير قسري جديد وسط العاصمة دمشق.. بدء خروج سكان ومقاتلين من حي القابون

سكان ومقاتلون من حي القابون يُهجرون قسرياً من منازلهم
الأحد 14 مايو / أيار 2017

بدأت عملية تهجير جديد لمدنيين ومقاتلين من المعارضة السورية في حي القابون الواقع وسط العاصمة دمشق، ضمن خطة لنظام بشار الأسد وحلفائه في التخلص من خطر وجود مقاتلين للمعارضة، واستكمالاً لمشروع التغيير الديمغرافي في دمشق ومحيطها.

وقال الناشط الإعلامي عدي عودة الموجود في حي القابون في وقت مبكر من صباح، اليوم الأحد، إنه يجري تجهيز أسماء المدنيين والعسكريين الذين سيتم تهجيرهم إلى محافظة إدلب شمال سوريا، حيث تسيطر قوات المعارضة بشكل شبه كامل عليها. 

وأضاف عودة في وقت لاحق أن الحافلات تتجهز لنقلهم. ويأتي ذلك حصار للحي والأحياء المجاورة له (برزة وحي تشرين) وقصفها بشكل شبه يومي، فضلاً عن شن النظام وميليشياته مؤخراً حملة عسكرية ضخمة أفضت إلى سيطرتهم على مساحات كبيرة من القابون.

ويأتي تهجير سكان حي القابون، بعد تهجير مماثل في حيي برزة وتشرين الدمشقيين اللذين تسيطر عليهما الفصائل المقاتلة منذ 2012. إذ خرج أكثر من 1200 شخص من حيي برزة وتشرين يوم الجمعة الفائت باتجاه إدلب.

وتعد الأحياء الثلاثة من أوائل المناطق التي ثارت على نظام الأسد منذ العام 2011، وجذبت اهتمام وسائل الإعلام لما مثلته من مخاطرة كبيرة في مواجهة النظام وسط العاصمة السورية.

ويقود نظام الأسد وحلفائه مشروعاً للتغير الديمغرافي في سوريا تحذر منه المعارضة السورية، ويتركز بشكل أساسي في ريف دمشق، إذ سبق وأن أجبر سكان ومقاتلي المعارضة في داريا، والمعضمية، والزبداني، ومضايا، وقدسيا، والهامة، ومخيم اليرموك، على الخروج قسراً من منازلهم، وأجبرهم على التوجه للشمال السوري.

ويتزامن هذا التغيير مع تعزيز إيران وميليشياتها للوجود الشيعي في دمشق وريفها، حيث باتت تلك الميليشيات تسيطر على المناطق التي خرج منها سكانها الأصليين.

اقرأ أيضاً: "نيويورك تايمز" تحذر من خطة "بوتين" لسوريا.. وهذه مخاطرها

المصدر: 
السورية نت

تعليقات