Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
توقعات بارتفاع جديد لأسعار الأدوية في سوريا | السورية نت | Alsouria.net

توقعات بارتفاع جديد لأسعار الأدوية في سوريا

ارتفاع جديد متوقع لأسعار الدواء - أرشيف
الثلاثاء 22 أغسطس / آب 2017

يعيش سوق الدواء في سوريا حالة من الترقب، وسط الأنباء التي تتحدث عن اقتراب رفع الأسعار مجدداً.

وبحسب ما جاء في تقرير لموقع "بزنس2 بزنس" اليوم الثلاثاء، فإن الأخبار تشير إلى أن بعض الصيادلة أكدوا أن 40 بالمئة من الأدوية غير متوفرة في السوق المحلية، وأنه نتيجة لخسارة الصناعة الدوائية كما ذكر معاون وزير الصحة في حكومة نظام الأسد مؤخراً، وارتباطها بسعر الدولار، فإنه يخشى أن يكون هناك ارتفاع جديد لسعر الأدوية.

وذكر تقرير الموقع في هذا الإطار، بأن أسعار الأدوية لم تنخفض رغم استقرار سعر الدولار لأكثر من عام كامل، وبالتالي فإن "حجة الدولار باتت غير مقنعة في خسارة معامل الأدوية".

يذكر بأن وزارة الصحة في حكومة النظام، أصدرت قراراً في مايو/ أيار الماضي برفع أسعار بعض أنواع الأدوية بمقدار يتراوح بين 25 – 200 ليرة.

وشملت زيادة الأسعار نحو عشرة أصناف من الأدوية كبعض أنواع المسكنات مثل "فلاجين، سيتامول و بنادول إكسترا".

وسبق للنظام أن أصدر قرارات عدة برفع أسعار الأدوية قبل ذلك، كما حصل في بداية مارس/ آذار الماضي، عندما رفع أسعار الدواء بنسبة تتراوح بين 280 إلى 930 ليرة.

يشار إلى أنّ السوق المحلية السورية تعاني نقصاً في العديد من أنواع الأدوية، عدا عن ارتفاع أسعارها، والتي أصبحت تشكل عبئاً على معظم المستهلكين.

وباتت علبة الدواء كأي سلعة أخرى تباع ضمن البقاليات، وأصبح تسعير الدواء مزاجياً، فبات صعباً على المرضى تأمين أدويتهم حتى عن طريق الوصفة الطبية، وما من وصفة توصف لهم إلا ويضطر صاحبها للبحث عن الأدوية اللازمة في عدة صيدليات أو بقاليات دون جدوى، فمعظمها غير متوافرة وقليل منها ما يوجد له بديل، وفي حال وجد البديل، يشكو غالبية المواطنين من عدم فعاليتها.

اقرأ أيضاً: مخالفات قدرت بمئات الملايين.. تقرير يكشف جانب من الفساد بفندق تملكه وزارة السياحة في حكومة الأسد

المصدر: 
السورية نت

تعليقات