Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
جنود إيرانيون يساندون البيشمركة شمال العراق | السورية نت | Alsouria.net

جنود إيرانيون يساندون البيشمركة شمال العراق

الجيش العراقي - أرشيف
الجمعة 22 أغسطس / آب 2014

قالت وكالة الأناضول نقلاً عن مصادرها، إن "أكثر من 100 جندي إيراني ساندوا قوات البيشمركة الكردية، في استعادة مدينة جلولاء التابعة لمحافظة ديالى شمال العراق، بعد سيطرة عناصر ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية عليها".

وتشير المعلومات إلى أن قوات البيشمركة معززة بأسلحة الجنود الإيرانيين الثقيلة، شنت هجوماً على معاقل التنظيم، بإسناد جوي من الجيش العراقي أسفرت عن مقتل العديد من مقاتلي التنظيم واضطرارهم إلى الانسحاب من قرية "الحسينية" القريبة من جلولاء.

وسيطر  التنظيم على المدينة في العاشر من شهر أغسطس/ آب الجاري بعد مواجهات مع البيشمركة، ولا تزال المواجهات مستمرة في المنطقة، وتكتسب هذه المعارك أهمية إضافية إذ تبعد البلدة عن الحدود الإيرانية مسافة 30 كم فقط.

نزوح جماعي

وفي سياق متصل قال عز الدين صالح رئيس مجلس بلدة جلولاء إن "أكثر من 2000 عائلة تركمانية نزحت من بلدتي السعدية وجلولاء، هرباً من ممارسات مسلحي تنظيم الدولة بعد سقوط البلدتين بيد التنظيم".

وأوضح صالح وهو تركماني سني أن "تركمان السعدية وجلولاء نزحوا إلى مناطق بعقوبة وبلدة خانقين، إضافة إلى محافظات بغداد وكربلاء والنجف، ويعانون ظروفاً معيشية صعبة أسوة بآلاف العوائل التي نزحت من ديالى إلى مناطق أخرى، بسبب الاضطرابات الأمنية".

وأضاف أن تركمان ديالى مهمشون طيلة السنوات الماضية ولم ينالوا استحقاقهم القومي والسكاني في المفاصل السياسية والإدارية، وأصبحوا أهدافاً دائمة لمسلحي "القاعدة" في السابق ومسلحي التنظيم خلال الفترة الحالية، على حد تعبيره، محذراً من مخطط ديمغرافي لمحو المكون التركماني من مناطق شمال ديالى التي يسكنها خليط من العرب والكرد والتركمان، من قبل جهات سياسية متنازعة قومياً في عدة محافظات من البلاد.

وانتقد صالح التعتيم والتجاهل الإعلامي والدولي لما تعرض له التركمان من "إبادة جماعية وعمليات قتل وتشريد في محافظات الموصل وصلاح الدين وكركوك، بعكس المكونات الأخرى التي حظيت بدعم دولي وأممي ومن قبل دول الاتحاد الأوربي".

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغرب العراق بعد سيطرة "تنظيم الدولة"، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين ومدينة كركوك ومحافظة ديالى وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غرب العراق، فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة من إعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

المصدر: 
الأناضول-السورية