Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
حالات تسمم للأطفال وانعدام أبسط مقومات العيش ..واقع مهجري ريف حمص بجرابلس | السورية نت | Alsouria.net

حالات تسمم للأطفال وانعدام أبسط مقومات العيش ..واقع مهجري ريف حمص بجرابلس

أطفال من مهجري ريف حمص
الأحد 27 مايو / أيار 2018

"أتى بنا لهنا شخص اسمه نايف، وسكنا في الهنغارات، 20 عائلة، نفصل فيما بيننا بالأغطية والحصر".. بهذه الكلمات بدأ أبو أحمد حديثه لـ"السورية نت" متحدثاً عن واقع أسرته في جرابلس.

أبو أحمد هو أحد سكان ريف حمص الشمالي المهجرين قسراً إلى مدينة جرابلس شمال سوريا ويقول إنهم وصلوا ليلاً إلى معبر منطقة الباب ثم لم يعرفوا أين وجهتهم حتى أتى أحد قيادات الجيش الحر في الشمال وهو أساساً من سكان ريف حمص واصطحبهم إلى مركز إيواء مؤقت.

هذا المركز كان عبارة عن هنغارات تم تقطيعها إلى غرف صغيرة بمساحة ثلاث أمتار لا أكثر من خلال بطانيات وحصر كل منها تضم أسرة.

ويتابع أبو أحمد حديثه أنهم لم يخرجوا معهم إلا ثيابهم الشخصية ولا يتوفر لديهم أي أغراض للطبخ أو غذاء أو أثاث للنوم كاسفنجات وأغطية بالإضافة إلى عدم توفر مياه شرب نظيفة أو كهرباء.

ويشير أبو أحمد أن المكان الذي يتواجدون فيه تنتشر فيه القمامة والأوساخ وهذا سبب أمراضاً، خاصة عند الأطفال وحالات تسمم.

ويقع مركز الإيواء الذي يتواجد فيه أبو أحمد وأسرته في قرية المروثة شرق جرابلس وضم حوالي 106 عائلة من سكان ريف حمص بالإضافة إلى 150 أسرى أخرى في عموم جرابلس وأكثر 400 طفل من عمر شهر وحتى 10 سنوات.

سلامة الحمصي أحد القائمين على مساعدة الناس في هذا المركز تحدث لـ"السورية نت" أنه قام الليلة الماضية بإسعاف عدد كبير من أطفال المركز جميعهم يعانون أعراض تسمم من تلوث المياه وارتفاع درجات الحرارة.

وقد فاقم وضع الأطفال سوءاً إضراب مشفى جرابلس وغياب قسم كبير من كوادره بسبب خروقات أمنية ضد المشفى كما علمنا.

وخلال تجول مراسل "السورية نت" في الهنغارات شاهد طفلين يكادان يلفظا أنفاسهما الأخيرة وأهلهما عاجزين عن فعل أي شيء لهما، خاصة مع عدم وجود نقاط طبية قريبة.

والطفلان يعانيان من ارتفاع حرارتهما وإسهال شديد بالإضافة إلى تآكل في بشرة وجههما ويداهما نتيجة مرض جلدي ناجم عن الأوساخ وقلة المياه.

اقرأ أيضا: 4 محافظات تواجه خطر المجاعة في إيران

 

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات