Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
حرب بيانات تشتعل بين "جبهة النصرة" و"حركة حزم" | السورية نت | Alsouria.net

حرب بيانات تشتعل بين "جبهة النصرة" و"حركة حزم"

عناصر من "جبهة النصرة" ـ أرشيف
الخميس 26 فبراير / شباط 2015

أصدرت "جبهة النصرة" بياناً يوم أمس بخصوص تطورات خلافها مع "حركة حزم" حيث حمل البيان عنوان "بخصوص التطورات الأخيرة مع ما كان يسمى بحركة حزم"، اتهمت فيه الحركة بإعاقة إمداد المقاتلين أثناء المعارك الأخيرة في حلب و"صعَّبت تحركهم من خلال نصبها للحواجز الطيارة والكمائن التي دأبت عليها لخطف المجاهدين وأسرهم" بحسب بيان "جبهة النصرة"

وأشار البيان إلى أن "حركة حزم" قامت باختطاف عدد من رجال "جبهة النصرة" وقاداتها وهم: أبو عيسى الطبقة أمير "جبهة النصرة" في البادية، وأبو الجراح وأبي مالك الحمصيين وأبو المقداد أطمة، وأبو أنس الجزراوي التابع لمركز دعاة الجهاد.

واتهم البيان أيضاً "شرعيي حزم" بأنهم يحرضون بشكل مستمر جنودهم لقتال "جبهة النصرة".

وقالت "النصرة" إنها طالبت "الجبهة الشامية" أن تتدخل لإطلاق سراح جميع المختطفين لكن ظروف القتال في حلب أخرت الموضوع، إلى أن علمت "النصرة" بأن "حركة حزم" قامت بتصفية أبو عيسى الطبقة والأخوين أبو الجراح وأبو مالك الحمصيين، على الرغم من وجود اتفاق بين "جبهة النصرة" و"الجبهة الشامية" يحمل تاريخ 24 فبراير/ شباط، جاء فيه: "في حال ثبت مقتل أحد من الأسرى تتعهد الجبهة الشامية بتسليم القاتل لمحكمة شرعية خلال مدة أقصاها ثلاثة أيام".

وبما أن عملية القتل تمت "منذ 4 أيام (أي بعد انضمام حزم للجبهة الشامية) لن تستطيع "الجبهة الشامية" أن تقدم القتلى لمحكمة شرعية كما كان متفقًا عليه" وعلى هذا فقد قررت "جبهة النصرة" حسب بيانها أنه "لم يعد للجبهة الشامية أي سلطة على حزم (...) وعليه؛ فإن جبهة النصرة من تاريخ هذا البيان تعتبر ما كان يسمى بحركة حزم بجميع مكوناتها هدفاً مباشراً لها، ولن نقبل أي عملية احتواء للحركة بعد الآن".

وطالبت "النصرة" قيادة "الجبهة الشامية" بـ"إخلاء كافة مقرات حزم ورفع أيديهم عنها، فإن لجبهة النصرة اليوم ثأراً تأخذه، وحقًّاً تسترده، بعزة الله وقوته" بحسب تعبير البيان.

رد "حزم"

من جهتها ردت "حركة حزم" ببيان أصدرته اليوم حمل عنوان "بيان بخصوص التطورات الأخيرة مع ما كان يسمى بجبهة النصرة" حمل طابع بيان "جبهة النصرة" وجاء فيه اتهام الحركة لـ"النصرة" بأن كافة اختراقات جيش النظام في معارك حلب الأخيرة وتقدمه كانت من خلال المناطق التي ترابط عليها "النصرة" ابتداءً من تلة حندرات وانتهاءً في باشكوي ورتيان.

واتهمت "حزم" الجبهة كذلك بإعاقة "إمداد المجاهدين وصعَّبت تحركهم من خلال نصبها للحواجز الطيارة والكمائن التي دأبت عليها لخطف المجاهدين وأسرهم".

وذكرت "حركة حزم" في بيانها أن "جبهة النصرة" قامت بـ"أسر أبو عبد الله الحمصي الذي كان رسولنا إليهم، أسر وقتل الشيخ سعد زكريا أثناء تواجده في منزله، قتل المجاهد محمد حبلوص الملقب بالحوت في مدينة سرمدا، اختطاف قائد سرية الحراسة في الحركة أحمد الحكيم أثناء عودته إلى بيته، إضافة إلى إحدى عشر أسيراً آخرين متواجدين في سجون النصرة دون أسباب ودون معرفة مصيرهم".

واتهم البيان "شرعيي النصرة بالتحريض المستمر لجنودهم على قتال حركة حزم على أننا مرتدين وكفار وعملاء للغرب".

وبيّنت الحركة في بيانها أنها طالبت "الجبهة الشامية وباقي الفصائل مراراً أن تتحمل مسؤوليتها وتتدخل لإطلاق سراح جميع المختطفين"، وأنهم صبروا "على تأخرهم مراعاةً للظروف التي تمر بها ثغور حلب" كما أبدت الحركة استعدادها لتسليم "ملف القضية بكافة متعلقاتها لأي هيئة شرعية مستقلة تماماً عن الفصائل ومنها: (المجلس الإسلامي السوري، رابطة علماء الشام، رابطة العلماء السوريين، المجلس الشرعي في حلب، رابطة علماء إدلب، تجمع علماء الثورة، مجموعة علماء بلاد الشام)".

يذكر أن "الجبهة الشامية" أعلنت عن "انضمام حركة حزم بكل مكوناتها إلى صفوفها، على الأسس والمبادئ التي تشكلت عليها الجبهة الشامية". وذلك في 30 يناير: كانون الثاني الماضي بعد تفجر اشتباكات بين "حركة حزم" و"جبهة النصرة" قبل ذلك بأيام، وحثت "الجبهة الشامية" طرفي الخلاف على "توجيه سلاحهما نحو النظام وعدم إعطائه فرصة الانقضاض على الشعب السوري"، محملة المسؤولية للطرف الذي يسعى لتصعيد النزاع.

المصدر: 
السورية نت
 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266