Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
حرب غزة الثالثة: حدود القوة الإسرائيلية وأفق المقاومة | السورية نت | Alsouria.net

حرب غزة الثالثة: حدود القوة الإسرائيلية وأفق المقاومة

المواد المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت

ملخص
في 13 يوليو/تموز، بعد خمسة أيام فقط على بدء الحرب الإسرائيلية الثالثة ضد قطاع غزة، خرجت صحيفة هآرتس، التي تُعرف بتوجهها الصهيوني العقلاني، بافتتاحية تدعو حكومة بنيامين نتنياهو إلى الإعلان عن أن إسرائيل حققت أهدافها وإيقاف الحرب. بصورة ضمنية، أرادت هآرتس أن تخبر نتنياهو وحكومته أن حربه أخفقت، وأن ليس ثمة مبرر لاستمرارها، لأن الاستمرار في حرب فاشلة لن يجر إلا مزيدًا من الفشل.

والواقع، أن الخسائر المادية الفادحة التي أوقعتها صواريخ غزة، وقدرتها على شل الحياة في العديد من المدن والبلدات الإسرائيلية، إضافة إلى توقف عشرات شركات الطيران العالمية عن الذهاب لمطار تل أبيب، أوصلت حرب نتنياهو إلى طريق مسدود.

وبالرغم من أن الحرب اندلعت على خلفية من حادثة خطف ومقتل ثلاثة مستوطنين يهود في الضفة الغربية، فلابد أن يثير مقتلهم في الضفة الغربية التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية وقوات الإحتلال الإسرائيلي، والسرعة التي ذهبت بها حكومة نتنياهو للحرب أسئلة حول ما إن كانت الحرب على جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية منذ شهور على الأقل.

أُعلن عن اختطاف الشبان المستوطنين الثلاثة يوم 13 يونيو/حزيران الماضي، وعُثر على جثثهم قرب مدينة حلحول، التابعة لمحافظة الخليل، في 30 يونيو/حزيران. أججت الحملة الإسرائيلية للبحث عن الشبان مشاعر الكراهية، وأدت إلى اختطاف شاب عربي من مدينة القدس على يد متطرفين يهود وحرقه حيًا. ولكن الأخطر كان توجيه حكومة نتنياهو الاتهام لحماس بالمسؤولية عن اختطاف المستوطنين الثلاثة وقتلهم، بدون تقديم أدلة على هذا الاتهام. خلال أيام من الإعلان عن العثور على جثث الشبان الثلاثة، بدأ الإسرائيليون سلسلة من الغارات على قطاع غزة، ويوم الاثنين، 7 يوليو/تموز، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن إطلاق عملية عسكرية واسعة ضد القطاع. وهنا بدأ رد حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى بإطلاق صواريخ على أهداف إسرائيلية متعددة ردًا على الهجمات الإسرائيلية، التي أخذت في إيقاع خسائر متزايدة في صفوف الأهالي المدنيين.

فلماذا ذهبت حكومة نتنياهو للحرب بهذه الصورة المتسرعة؟ ولماذا بدا سريعًا، أيضًا، أن الحرب ستفشل؟ وكيف أصبح فشل حكومة نتنياهو فشلاً مزدوجًا لمصر، التي ظهرت في هذه الحرب، وبصورة استثنائية، وكأنها أقرب لحكومة نتنياهو منها للأشقاء الفلسطينيين؟....

تاريخ النشر من المصدر: 
24/ 07/ 2014
المصدر: 
مركز الجزيرة للدراسات (تقدير موقف)