Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
دي ميستورا يرسل بعثة إلى حلب وهيئة التنسيق تفشل في إقرار التسوية السياسية | السورية نت | Alsouria.net

دي ميستورا يرسل بعثة إلى حلب وهيئة التنسيق تفشل في إقرار التسوية السياسية

وليد المعلم مستقبلاً المبعوث الأممي إلى سورية بدمشق- أرشيف
سبت 28 فبراير / شباط 2015

 

استهل الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى سورية "ستافان دي ميستورا" السبت زيارته لدمشق بلقاء وزير خارجية النظام وليد المعلم في إطار جهوده لإعطاء دفع لمبادرته حول تجميد القتال في مدينة حلب.

وأوردت وكالة أنباء النظام (سانا) أن المعلم استقبل "دي ميستورا" والوفد الذي يرافقه "وجرى خلال اللقاء متابعة النقاش حول خطة تجميد (المعارك) في مدينة حلب وتم الاتفاق على إرسال بعثة من مكتبه بدمشق إلى حلب للاطلاع على الوضع فيها".

وكان "دي ميستورا" أعلن في منتصف فبراير/ شباط أن النظام مستعد لوقف قصفه الجوي والمدفعي على حلب لمدة ستة أسابيع لإتاحة الفرصة أمام تنفيذ هدنة موقتة في المدينة التي تشهد معارك شبه يومية منذ صيف 2012 تسببت بدمار واسع ومقتل الآلاف.

وفي وقت سابق السبت، قال مصدر قريب من الموفد الدولي رافضاً كشف هويته إن دي ميستورا الذي وصل الى العاصمة السورية، "يرغب ببدء تطبيق مبادرته في أسرع وقت ممكن. وسيلتقي لهذه الغاية مسؤولين سوريين في دمشق".

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام الأربعاء عن نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد أن "دي ميستورا" حمل خلال زيارته الأخيرة لدمشق قبل نحو ثلاثة أسابيع "ورقة جديدة مختصرة تتضمن تجميد الوضع الميداني في حيين في مدينة حلب هما صلاح الدين وسيف الدولة".

وتتقاسم السيطرة على مدينة حلب قوات النظام في الغرب وقوى المعارضة المسلحة في الشرق. وينسحب هذا الانقسام على حيي صلاح الدين وسيف الدولة المتلاصقين والواقعين في جنوب المدينة.

من جهة أخرى، عقدت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي اجتماعاً في دمشق لم تتمكن خلاله من تبني مبادئ لتسوية سياسية كان توصل إليها وفد منها خلال لقاءات مع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في باريس مؤخراً.

وقال أحد المجتمعين عقب انتهاء اللقاء لوكالة فرانس برس رافضاً كشف هويته "ستتواصل دراسة الوثيقة المقترحة بشكل معمق وجدي، لكن لم يتم تبنيها لأن بعض الاعضاء عارضوها".

وأشار إلى أن اجتماعاً في القاهرة سيعقد الجمعة المقبل من أجل التحضير لمؤتمر موسع يعقد في القاهرة أيضاً يوم 17 أبريل/ نيسان بين وفود معارضة من الداخل والخارج تشمل أعضاء في الائتلاف.

وكان عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق خلف داهود قال الجمعة إن المبادئ التي تم الاتفاق عليها في باريس تستند إلى بيان جنيف1 الذي ينص على تشكيل حكومة من المعارضة والنظام بصلاحيات تنفيذية كاملة تتولى الإشراف على مرحلة انتقالية في سورية.

إلا أن الائتلاف يصر على أن مسالة الصلاحيات الكاملة تعني استبعاد بشار الأسد عن الحل وتجريده من صلاحياته التنفيذية، في حين لا تجزم هيئة التنسيق بذلك، فيما يرفض النظام تماماً البحث في هذا الموضوع.

المصدر: 
وكالات - السورية نت