Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
رئيس اتحاد حرفيي دمشق يحذر المواطنين من الزيت المغشوش الذي يملأ الأسواق | السورية نت | Alsouria.net

رئيس اتحاد حرفيي دمشق يحذر المواطنين من الزيت المغشوش الذي يملأ الأسواق

زيت زيتون ـ أرشيف
الأربعاء 28 أكتوبر / تشرين الأول 2015

أكد رئيس اتحاد حرفيي دمشق التابع لحكومة النظام مروان دباس، على وجوب توخي المواطن الحذر عند شرائه زيت الزيتون، قائلاً: "من يشتري بشكل عشوائي يتحمل البلاوي" على حد تعبيره.

وبحسب موقع "الاقتصادي" كشف دباس في تصريحه: أنَّ غشَّ الزيت يتم عن طريق إضافة المنكهات التي تحمل مذاق زيت الزيتون، وتسخينه بشكل بسيط، ومن ثم وضع الزيت البلدي والزيت الأبيض، ويقوم البائع بدهن عيونه بزيت الزيتون غير المغشوش ليحلف للزبون ويقول له: "بعيوني زيت بلدي".

وأشار رئيس اتحاد حرفيي دمشق، إلى أنَّ نسبة الغش في زيت الزيتون يتوقف على سعر الزيت النباتي، مشيراً إلى وجود فترة قبل الحرب لم يتم غش زيت الزيتون فيها كون سعر تنكة الزيت الأبيض كانت مقاربة لسعر زيت الزيتون.

وأوضح دباس، أنه من خلال غش الزيتون استطاع الغشاشون تحقيق أرباح هائلة، فمثلاً يصل الربح في الصفيحة الواحدة من زيت الزيتون المغشوش إلى 4 آلاف ليرة، وفي حال باع ألف صفيحة فإنه سيحقق أرباحاً في الموسم الواحد لا تقل عن 4 ملايين ليرة.

ونصح دباس المستهلك، بألا يشتري زيت الزيتون بشكل عشوائي لأنه سيندم على ذلك، وأن يقوم بشراء ماركة مسجلة ومعروفة في السوق، حيث أنها خاضعة للرقابة التموينية وللمخابر، كما يجب عليه أن يتأكد من مذاق الزيت قبل أن يشتريه، ويوجد في أسواقنا المحلية تجار معروفون ببيع الزيت الزيتون غير المغشوش، لافتاً إلى أن عمليات بيع زيت الزيتون المغشوش تتم عبر السيارات الجوالة، وعبر بعض المحلات غير الخاضعة للرقابة، وأيضا ينتشرون في السوق العتيق بدمشق.

وكان رئيس اتحاد حرفيي دمشق، مروان دباس بين خلال العام الماضي، أنّ الأسواق المحلية مليئة بزيت الزيتون المغشوش، مؤكداً أنّ هناك صفيحة زيت زيتون سعة 16 كيلو تباع بـ7 آلاف ليرة، ويوجد أخرى تباع بـ14 ألف ليرة "أي نصف السعر"، متسائلاً: "كيف أصبح هناك سعران للمادة نفسها في سوق واحدة؟".

وكان مدير مكتب الزيتون مهند ملندي قد أوضح خلال العام الماضي، بأن الحرب في سورية رفعت تكلفة إنتاج زيت الزيتون من 75 ليرة للكيلو قبل الحرب إلى 350 ليرة أثناءها، أي بمعدل ارتفاع 467 بالمئة، أما المبيع فقد ارتفع من 150 ليرة قبل الأزمة إلى 500 ليرة أثناءها، أي بمعدل ارتفاع 333 بالمئة وبالتالي انخفض هامش الربح من 100 بالمئة قبل الحرب إلى 43 بالمئة أثناءها.

اقرأ أيضاً: "تَحفّظ" من وزارة الاقتصاد في حكومة نظام الأسد على تخفيض جمرك السيارات الإيرانية

المصدر: 
موقع الاقتصادي ـ السورية نت

تعليقات