Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
رحلة اللجوء السورية إلى أوروبا تصطدم بالفخ القبرصي | السورية نت | Alsouria.net

رحلة اللجوء السورية إلى أوروبا تصطدم بالفخ القبرصي

لاجئون سوريون في عرض البحر- أرشيف
الجمعة 23 يناير / كانون الثاني 2015

لا يكفي المواطن السوري ما قد واجهه في بلاده من دمار وقتل وتشريد، لتنضم رحلة الوصول إلى بر الأمان كما يسميها، أو اللجوء إلى بلد أوروبي، إلى سلسلة همومه ومتاعبه المادية والبدنية، ما لم يقع فريسة الغش والاحتيال والنصب.

رحلة اللاجئ السوري طويلة وشاقة، تبدأ من الحصول على جواز السفر، إذ يتعين عليه أن يدفع ما بين 1500 و5000 آلاف يورو للحصول على جواز سفر مزور، وما بين 800 و1000 يورو للوصول الى تركيا على متن زورق.

إحدى المجموعات التي نجحت في تحصيل ما تقدم، ودفعت حتى 6500 يورو تكدسوا في سفينة تنقلهم إلى إيطاليا، على أن يغادروها كما كانوا يأملون إلى هولندا وألمانيا أو السويد.

لكن القارب الصغير الذي انطلق من تركيا ترك وسط البحر قبالة سواحل قبرص أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي.

ونقل 345 لاجئاً أنقذتهم سفينة سياحية إلى مخيم في "كوكينوتريميثيا" القريب من "نيقوسيا". وأخذت السلطات القبرصية على عاتقها طوال أكثر من ثلاثة أشهر تنظيم الأمن وتوزيع المواد الغذائية والعناية الطبية فيه، لكن الدفاع المدني والأطباء غادروه الأسبوع الماضي.

وسيغلق المخيم نهائياً أواخر يناير/ كانون الثاني الجاري، كما أعلنت السلطات المتهمة بأنها أرادت حمل اللاجئين على طلب اللجوء في قبرص. لكن أياً من اللاجئين المئتين تقريباً الذين ما يزالون في المخيم، لم يعد يرغب في تمضية مزيد من الوقت في الجزيرة.

تقول اللاجئة سلوى (وهو اسم مستعار) "لا تتوافر هنا الخدمات المتوافرة للاجئين في البلدان الأوروبية الأخرى" كالتعليم والسكن.

وتركت سلوى المتزوجة والأم لثلاثة أطفال ابنيها في سورية وهربت مع ابنتها. مضيفة: "لا أستطيع استقدام ابني، لذلك يتعذر علي الإقامة هنا".

ولا يضمن القانون القبرصي لم الشمل العائلي إلا للاشخاص الحاصلين على وضع لاجئ. لذلك لم يحصل أي سوري في 2013 على هذا الوضع، باستثناء شخص واحد، كما يقول المجلس الأوروبي للاجئين والمنفيين.

وتستفيد الأكثرية الساحقة من اللاجئين من وضع يسمى "الحماية الثانوية" التي تقلص كثيراً الحقوق في استقدام العائلة، بحسب المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. لذلك، فإن القسم الأكبر من الأيام في مخيم "كوكينوتريميثيا" يخصص لتنظيم عملية المغادرة.

وتقول سلوى: "قمنا بجولة على كل السفارات حتى نتمكن من المغادرة بطريقة قانونية"، لكن مساعينا باءت بالفشل.

وتفيد إحصاءات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن 4 في المئة فقط من نحو ثلاثة ملايين سوري هربوا من الحرب، لجؤوا إلى بلدان أوروبية.

ويتضح مما يقوله اللاجئون للصليب الاحمر، أن المهربين الذين يستفيدون من غياب الشرطة للإشراف على المخيم، يأتون يومياً ويختلطون باللاجئين.

وخلصت سلوى إلى القول: "دفعنا في البداية ملايين (الليرات السورية) للذهاب إلى تركيا ومنها إلى بلد أوروبي. والآن يستغل أشخاص ضعفنا لابتزاز مزيد من المال من خلال إغداق الوعود بنقلنا إلى بلد آخر. نحن يائسون".

كثيرون في المخيم قاموا حتى الآن بأكثر من محاولة للمغادرة. فقد اشترى بسام، وهو أستاذ في الخامسة والعشرين من عمره، بخمسة آلاف يورو جواز سفر مزوراً من مهرب في "جمهورية شمال قبرص التركية"، لكنه اعتقل قبل أن يتمكن من الفرار.

ووصلت سلمى (اسم مستعار) التي تبلغ الثامنة عشرة من العمر، إلى قبرص مع والدتها وشقيقها الطالب في الهندسة وشقيقتها الطبيبة. وتعاني الوالدة من السرطان. وبعد أسابيع تحت الخيمة، قرروا القيام بمحاولة للمغادرة بجوازات سفر أوروبية مزورة دفعوا ثمن الواحد منها 1500 يورو.

وتمكنوا من مغادرة الجزيرة والهبوط فني اسطنبول، لكن الشرطة التركية اعتقلتهم بينما كانوا يستقلون الطائرة متوجهين إلى الدنمارك فعادوا الى قبرص وإلى المخيم.

وتمكن خمسة عشر لاجئاً الاثنين الماضي من المغادرة، كما يقول ساكنو الخيم، فقد دفع كل واحد منهم ألف يورو للوصول إلى تركيا، كما قالت سلمى وتضيف: "بصراحة، ما كنا نعتقد أن البلدان الأوروبية ستعاملنا بهذه الطريقة (...) فلماذا أنقذونا إذا كانوا يريدون أن نموت هنا؟".

المصدر: 
أ.ف.ب - السورية نت