Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
روسيا تستمر باستهداف المعارضة والمدنيين بسورية بدلاً من "تنظيم الدولة" | السورية نت | Alsouria.net

روسيا تستمر باستهداف المعارضة والمدنيين بسورية بدلاً من "تنظيم الدولة"

الضربات الروسية في سورية ـ أرشيف
الثلاثاء 01 ديسمبر / كانون الأول 2015

تصر روسيا على قصف مواقع المعارضة والمدنيين في سورية، بدلاً من التركيز على استهداف تنظيم "الدولة الإسلامية"، رغم الانتقادات العديدة التي وجهت إليها في هذا الصدد، من قبل العديد من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

وقصفت الطائرات الروسية منذ بدء تدخلها في سورية منذ شهرين، العديد من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، والخالية من عناصر "تنظيم الدولة"، وقد تسبب القصف بمقتل مئات من المدنيين وتدمير مقرات تابعة للجيش السوري الحر وخاصة في كل من حماه وإدلب وحلب واللاذقية.

وفي هذا الخصوص أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في 2 أكتوبر/تشرين أول الماضي، أشار فيه أن "الطائرات الروسية لا تستهدف تنظيم داعش، وإنما المعارضين المعتدلين"، مطالباً "بوتين" بإعادة النظر في سياسته التي ينتهجها في سورية والتركيز على محاربة "تنظيم الدولة".

وفي نفس السياق صرح الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في التاريخ نفسه، أن "الضربات الروسية عززت من قدرات داعش واستهدفت المعارضين المعتدلين".

وطالبت كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وألمانيا، وبريطانيا، وفرنسا، وقطر، والمملكة العربية السعودية، في بيان مشترك، في 2 أكتوبر/تشرين الأول، روسيا، بـ"الكف الفوري عن استهداف المدنيين والمعارضة السورية، والتركيز على محاربة داعش".

بدوره، قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، في 3 أكتوبر/تشرين أول الماضي، إن القصف الجوي الروسي "زاد من تأزم الوضع الراهن في سورية"، موضحاً أن روسيا تسعى من خلال غاراتها الجوية "تقويض المعارضة السورية المشروعة، وتعزيز موقع الجزّار بشار الأسد".

وجدّد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، في تصريحاته في 5 أكتوبر/تشرين أول الماضي، عدم استهداف روسيا لـ"تنظيم الدولة" الإرهابي في سورية، مؤكداً على أنها لن تكون حليفة لبلاده في حال عدم استهدافها للتنظيم.

وواصلت روسيا نهجها في استهداف المعارضة والمدنيين في سورية، وكثفت من طلعاتها الجوية، خلال أكتوبر/تشرين أول الماضي، ووصل الأمر إلى انتهاك المجال الجوي التركي، مرتين، وذلك في 3 و4 من الشهر المذكور، رغم التحذيرات التركية المتكررة في هذا الصدد.

جدير بالذكر أنَّ القضية السورية دخلت منعطفاً جديداً، عقب بدء روسيا بمهاجمة مدن وبلدات ومواقع في سورية، منذ نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتقول موسكو إن تدخلها العسكري إلى جانب النظام في سورية، "يستهدف مواقع تنظيم داعش"، الأمر الذي تنفيه كل من واشنطن وعواصم غربية وقوى المعارضة السورية، التي تقول بدورها، إن أكثر من 90 بالمئة من الأهداف، التي تقصفها المقاتلات الروسية لا توجد فيها تنظيمات إرهابية، وإنما تستهدف المدنيين، وفصائل المعارضة، ومواقع للجيش للحر.

اقرأ أيضاً: "نتنياهو": نتدخل في سورية من وقت لآخر

المصدر: 
الأناضول

تعليقات