Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Warning: A non-numeric value encountered in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/context/plugins/context_reaction_block.inc on line 587

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
سجن تدمر وذاكرة الرعب السورية..؟ | السورية نت | Alsouria.net

سجن تدمر وذاكرة الرعب السورية..؟

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت

25/5/2015
بوابة الشرق
المؤلف: 

لسجن تدمر الصحراوي الذي فقد النظام السوري السيطرة عليه مؤخرا، ذاكرة رعب تاريخية رهيبة في مسيرة نظام قمعي إرهابي أدمن ممارسة الجريمة والشروع في القتل، وتدمير كل شيء جميل في سوريا الجميلة.

سجن تدمر ليس مجرد ثاني أسوأ سجن في العالم حسبما صنفت ذلك وسائل الإعلام الدولية، بل إنه أخطر وأكبر من ذلك بكثير!، إنه مخزن الرعب والإرهاب وسلاح النظام الاستخباري القاتل الذي التهمت زنزاناته القذرة المظلمة أرواح الآلاف من أحرار الشام وبلاد العرب من الذين شاء لهم حظهم العاثر أن يمروا بذلك المعتقل الرهيب الذي تتضاءل أمام اسمه معتقلات رعب شهيرة في تاريخ القمع الدولي، كمعتقل بوسليم الليبي أو معتقل تازمامرت المغربي أو حتى أبو غريب العراقي في العهدين الماضي والراهن!

سجن تدمر يمثل حالة خاصة ومتميزة وفريدة في قمعه وإرهابه وفي نوعية سجنائه! وفي طبيعة وشكل عمليات التعذيب التي كانت تمارس فيه والتي سأروي مثالا واحدا منها فقط لا غير وبما يوضح الصورة العامة، رغم أن صور عذاب السوريين تظل أبد الدهر تصرخ بمظلوميتها ومعاناتها، فالشعب السوري قد وقع منذ الثامن من مارس 1963 تحت سطوة عصابة عسكرية حزبية تناوبت وتصارعت فيما بينها بدموية مريعة وبشعة للإجهاز عليه حتى وصل الحال لتحويل البلد لإقطاعية خالصة لعصابة إرهابية حاكمة صادرت الوطن وحولته لمعتقل تعذيبي كبير ورهيب لا يعرف العالم الحر عوالمه وأسراره رغم الشهرة الواسعة لفروع المخابرات السورية الشهيرة والمرقمة والمهيمنة على كل مناحي الحياة السورية؟ النظام هو جهاز استخباري كبير يمارس سطوة غير تقليدية خارج إطار أي قانون سوى قانون الجالس على قمة العرش الجمهوري وسجون النظام الرهيبة هي كل حصيلة إنجازاته الكارثية طيلة أكثر من نصف قرن من تسلطه على حياة السوريين..

يفرح المرء وينتشي الأحرار وهم يسمعون أنباء تساقط القلاع والحصون الاستخبارية والسجنية الرهيبة، وسجون من أمثال (المزة) و(الشيخ حسن) و(الحلبوني) وسجون الفروع 255 و279 و235 والمخابرات العامة قد طبقت شهرتها الآفاق ويعلم بتفاصيلها أهل الشام المبتلين بتلك العصابة الفاشية.. أما سجن تدمر الذي سقط أخيرا فللذاكرة السورية معه ذكريات مؤلمة أبرزها جريمة يوم 27 يونيو عام 1980 حينما قامت عناصر (سرايا الدفاع) بمهاجمة السجن والإجهاز على المعتقلين فيه وكانوا في غالبيتهم من الإخوان المسلمين وقتلوا منهم أكثر من ألف معتقل ثأرا لمحاولة اغتيال كان قد تعرض لها المقبور حافظ أسد!!. لقد كانت مجزرة رهيبة وقف أمامها العالم وقتذاك صامتا وخجلا بل ومتواطئا!! ولم تصدر أي حملات إدانة حقيقية لما تم ولم تتم معاقبة النظام أبداً ولا حتى التلويح بالعقاب، فأفرط في قمعه وهو مطمئن من حالة التواطؤ الدولي المخجل وقتذاك؟. اليوم وقد سقط ذلك المعتقل الرهيب ندعوا العالم لنبش ذاكرة الماضي، ولتوثيق الجرائم ضد الجنس البشري والتي لا تسقط قانونيا بالتقادم أبدا.. فهل يفعلها العالم الحر ويكفر عن خطاياه وصمته الذي يرقى لمستوى المشاركة في الجريمة؟.

لقد حدثني شخصيا أحد الذين شاء لهم حظهم العاثر المرور بذلك السجن الصحراوي الرهيب، وهو عراقي يعيش حاليا في السويد وقد اتهمته مخابرات النظام السوري وقتها (عام 1984) بالانتماء لحزب البعث العراقي (قيادة صدام حسين) هو ومجموعة من المعتقلين الآخرين ولم يتردد أبداً وبشجاعة في الإفصاح عما حصل له من تعذيب وامتهان وصل لحد الاعتداء والاغتصاب الجنسي الفظ وبطريقة شيطانية قد لا تخطر على بال الشيطان نفسه..؟ فلقد أجبروا جميعا على ابتلاع حبوب جعلتهم فيما بعد في حالة هيجان جنسي أدى لأن يغتصب المرء زميله! لم أصدق الرواية لولا أنه أكد ببكاءه ونحيبه على مصداقيتها!!، هذا غير عمليات التعذيب الوحشية التي تنتهي عادة بالعطب والشلل ثم الموت البطيء والدفن في الصحراء المجهولة كأي حيوان مجهول نافق؟ هكذا تمتهن الإنسانية في سجون آل الأسد؟ ولعل في الوثائق الرسمية التي ستتوفر لاحقا سنجد أهوالا ستدهش العالم!. نظام بهذه المواصفات البشعة لابد أن يحفر قبره في.. مزبلة التاريخ!.

تعليقات

 

Warning: session_set_save_handler(): Cannot change save handler when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 242

Warning: session_id(): Cannot change session id when headers already sent in /home/alsouria/public_html/archive/includes/session.inc on line 266