Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
سوريا وخاشقجي.. أبرز ملفات الاجتماع السداسي العربي | السورية نت | Alsouria.net

سوريا وخاشقجي.. أبرز ملفات الاجتماع السداسي العربي

إعادة منح نظام الأسد مقعد سوريا في الجامعة العربية يتوقع أن يكون من الملفات المطروحة - أرشيف
الأربعاء 30 يناير / كانون الثاني 2019

مع تباين التكهنات حول ما سيتناوله الاجتماع العربي السداسي الخميس، في الأردن، إلّا أن خبراء يرجحون أن يكون الملف السوري وتداعيات قضية خاشقجي، أبرز عناوين أجندته.

ومساء الإثنين، كشف نبيل الحمر، مستشار ملك البحرين حمد بن عيسى، في تغريدة عبر تويتر، عن الاجتماع المرتقب في منطقة البحر الميت، بمشاركة كل من الأردن والبحرين والسعودية والإمارات والكويت ومصر.

ولم يصدر بيانات فورية من الدول المشاركة، حول ما أورده "بن عيسى" بخصوص الاجتماع الذي يأتي في وقت تكثر فيه أزمات المنطقة العربية.

إلّا أن المتحدثة باسم الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، اكتفت في تصريح للأناضول، بالقول إن الاجتماع "فقط لقاء تشاوري؛ لبحث العلاقات والقضايا الإقليمية بما يخدم المصالح العربية".

ويرى محلل سياسي في حديثه للأناضول، أن ملف إعادة منح نظام الأسد مقعد سوريا في جامعة الدول العربية، سيكون الأبرز، في الوقت الذي يقترب فيه انعقاد القمة العربية المرتقبة في تونس، مارس/ آذار المقبل.

وجمدت الجامعة العربية مقعد سوريا في المنظمة عام 2011؛ احتجاجاً على استخدام نظام بشار الأسد، الخيار الأمني لقمع احتجاجات شعبية مناهضة له.

فيما يرجّح محلل آخر، فضل عدم ذكر اسمه، أن يكون ملف الأزمة الخليجية ومحاولة الخروج منه، موضع نقاش الوزراء المشاركين، بعد "الفشل في إخضاع الدوحة، لا سيما وأن رباعي الدول المقاطعة حاضر"، وفق تعبيره.

وكانت الأزمة الخليجية قد بدأت عندما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصاراً برياً وجوياً عليها بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

ويرى المحلل الأخير، أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر/ تشرين أول 2018، وصورة الرياض عقب تلك الحادثة، "ستكون هي الأخرى حاضرة على طاولة اللقاء".

من جهته، يقلّل المحلل والخبير السياسي عامر السبايلة، من أهمية الاجتماع المرتقب وأهدافه، معتبراً أنه "لا يحمل أي قيمة".

ويعرب السبايلة في حديثه للأناضول، عن اعتقاده بأن الاجتماع "أقرب إلى الإجراءات الشكلية التي تشرعن اتخاذ قرارات محسومة مسبقاً، مثل عودة سوريا وتطورات القضية الفلسطينية".

ويؤكد الخبير السياسي في ختام حديثه، أنه "فعلياً يمكن تصنيف الاجتماع على أنه شكلي، يرغب البعض بإعطاء انطباع بأنهم يقومون بالتحرك".

اقرأ أيضاً: "أجندات مخابراتية" تفاقم التوتر بين اللبنانيين والنازحين السوريين في عرسال

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات