Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Warning: A non-numeric value encountered in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/context/plugins/context_reaction_block.inc on line 587

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
سورية تشع بالخطر | السورية نت | Alsouria.net

سورية تشع بالخطر

صورة Wall Street Journal

مقالات الكاتب

المواد المنشورة والمترجمة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر مؤسسة السورية.نت

10/10/2015
Wall Street Journal
المؤلف: 

(ترجمة السورية نت)

نهار آخر ومفاجأة شرق أوسطية أخرى لإدارة أوباما. طائرات مقاتلة روسية انتهكت مرتين المجال الجوي التركي (مما يعني مجال الناتو الجوي) خلال نهاية الأسبوع، استفزاز "لا يبدو أنه حادث"، وفقاً للسكرتير العام للناتو ينس شتولتنبرج. وما الذي ستفعله الولايات المتحدة إذا قامت روسيا بإسقاط طائرة تركية، وبالتالي اختبار المادة 5 في اتفاق حلف الناتو والتي تنص على أن الاعتداء على أحد أفراده هو اعتداء عليهم جميعاً؟

يأتي هذا بعد القصف الروسي لجماعات الثوار التي تدعمها الولايات المتحدة في سورية، والذي أتى بدوره في أعقاب صفقة تبادل المعلومات الاستخباراتية بين موسكو وطهران ودمشق وبغداد. وهذا سبق مباشرة وجود أخبار عن أن تدريب الولايات المتحدة للثوار السوريين كان كارثة كلفت 500 مليون دولار، والتي تزامنت مع أنباء من البنتاغون بأن المفتش العام فتح تحيقاً حول الإدعاءات التي تقول بأن شخصاً ما قد سرّب تقييمات استخباراتية حول الحملة ضد "الدولة الإسلامية".

هذا بالكاد ما حدث في الاسبوعين الماضيين. وعلى هذا المعدل لا تتفاجؤوا إذا قامت موسكو بإقفال رادار صاروخي من مقاتلة أمريكية، أو اسقاط طائرة استطلاع امريكية. عندما يشير رئيس أمريكي أنه يفضل قبول الذل بدلاً من المسؤولية، يمكنك أن تكون متأكداً بأنه سيذل كثيراً بعد.

لا شيء من هذا كان في الشرق الأوسط الذي رسمه أوباما في وقت سابق: تنظيم القاعدة كان على وشك أن يُهزم، وأيام بشار الأسد كانت "معدودة"، وكانت سورية قد جُردت من ترسانة أسلحتها الكيميائية. لقد أصبح الرئيس متنبأً بالمقلوب: كل توقع حول الشرق الأوسط يجب معاملته على أنه عكس ما يمكن أن يحدث.

وما ظهر الآن أنه خطأ أيضاً هو أمل الإدارة بأن اتفاق إيران من شأنه أن يفتح آفاقاً للتعاون الإقليمي مع آية الله. فبدلاً من ذلك، قرأ المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الاتفاق على أنه استسلام وهو الآن يضاعف رهاناته في سورية. موسكو وطهران – اللتان تنسقان علناً الآن تدخلهما المشترك بالنيابة عن الأسد – تسيران عبر باب التنازل الأمريكي المفتوح.

ويكمن الخطر في أن كل غزو وكل استفزاز دون رد، يغري محور موسكو وطهران ودمشق لمواصلة اختبار حدود صبر الولايات المتحدة. ما الذي سيحدث عندما يستأنف بشار الأسد استخدام غاز السارين ضد شعبه، مستخدماً القوة الجوية الروسية لحمايته ضد اعمال الانتقام المحتملة بينما يلقي باللوم على داعش؟

ومن الجدير بالذكر إن الانتهاك الروسي للمجال الجوي قد وقع على الحدود التركية في محافظة هاتاي، والتي تحوي نسبة كبيرة من السكان العلويين والتي لا يعترف نظام الأسد بأنها جزء من تركيا. وكما أشار السفير الأمريكي السابق لدى تركيا جيمس جيفري يوم الثلاثاء، فإن الانتهاكات الروسية يمكن أن تقرأ على أنها تحذير إلى أنقرة بعدم التدخل في سورية – أو أن الجيش الروسي يجهل حساسية هذه المحافظة ويتخبط نحو الخطر. وفي كلتا الحالتين، فإن فرص حدوث سوء تفاهم مشؤوم تتزايد.

من الجميل التفكير بأن سوزان رايس وفريقها في مجلس الأمن القومي لديهم نوع من تخطيط الطوارئ الجدي في حال قررت موسكو اختيار معركة أكبر أو أخطاء فادحة بحق.

وقد صرح أوباما بشكل واضح بأنه لا ينوي الانجرار إلى حرب بالوكالة في سورية، وهذا قد يُفهم على أنه الخيانة النهائية للقوات التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تتعرض الآن للقصف من قبل روسيا. وتبدو وعود الإدارة بأنها ستستمر في معارضة محاولات إيران الإقليمية على الرغم من الاتفاق النووي جوفاء على نحو مماثل.

في عام 1947، عندما كانت مكانة بريطانية كقوة عالمية تقترب من نهايتها، حذر وزير الخزانة آنذاك هيو دالتون من أن حكومته كانت "تنجرف في شكل مشابه للرسوم المتحركة، نحو المنحدرات". بالنسبة لرئاسة أوباما، فالمنحدرات في مرمى البصر.

تعليقات