Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
سوق الرحيبة للمواشي يشهد حالة تدهور كبيرة.. وهذه الأسباب | السورية نت | Alsouria.net

سوق الرحيبة للمواشي يشهد حالة تدهور كبيرة.. وهذه الأسباب

تجارة المواشي في الرحيبة ـ اقتصاد
الخميس 24 أغسطس / آب 2017

شهد سوق الرحيبة للمواشي، على مدار السنوات السابقة تراجعاً ملموساً، حيث تقلص عدد رؤوس الغنم بشكل كبير الأمر الذي عزته مصادر أهلية إلى دور كل من النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في التضييق على هذه التجارة المهمة بالنسبة لسكان المنطقة.

وبحسب موقع "اقتصاد مال وأعمال السوريين" فإن سوق الرحيبة (تقع في القلمون الشرقي بريف دمشق) يعد الأكبر في المنطقة، على الرغم من التدهور الذي أصابه.

ووفقاً للموقع قال مصدر مطلع من داخل المنطقة: إن رؤوس الماشية تأتي صغيرة السن من دير الزور ويتم شراؤها من مناطق سيطرة "تنظيم الدولة"، ثم يتم نقلها بسيارات كبيرة حتى تصل إلى مدينة الرحيبة.

وتابع: "في مدينة الرحيبة عدد لا بأس فيه من أماكن تربية الأغنام تسمى عند أهل المدينة بـ (الأحواش)، ويتم علف هذه الأغنام لمدة 3 شهور تقريباً أو 100 يوم، ومن ثم تعرض للبيع".

وبالنسبة للأعلاف يتم استقدامها من خارج سوريا عن طريق النظام، ثم تدخل المدينة وتجرش وتخلط بخلطات معينة، وتقدم للماشية.

وبحسب المصدر فإن "التجارة تأثرت كثيراً، فمثلاً تنظيم الدولة ألقى القبض على كثير من التجار بتهم التدخين وترك الصلاة وكذلك فرض عليهم ضرائب، كما أن النظام فرض مبالغ مالية كبيرة لدخول وخروج السيارات".

وأضاف المصدر: "منطقة الأحواش على أطراف المدينة تعرضت لجميع أنواع القصف في فترات معينة أدت لتدمير عدد منها".

وكانت "الأحواش" قبل الثورة مربطاً لمليون رأس يتم تربيتها وعلفها، أما الآن فلا يتجاوز عدد الأغنام فيها الـ50 ألف رأس.

ونوّه المصدر إلى الارتفاع الكبير في سعر العلف بما أنه مستورد من خارج سوريا. وأشار بالقول: "جميع هذه العوامل دمرت تجارة الأغنام والماشية لأقل مستوياتها".

صعوبات وارتفاع تكاليف

ووفقاً للموقع فإن "أبو الوفا" أحد سكان المدينة العاملين في تربية المواشي أكد أن حركة البيع والشراء تراجعت بشكل ملحوظ بالمقارنة مع ما قبل الثورة، حيث كان سوق المواشي يضم 200 ألف رأس ذكور عواس. كما توقفت حركة البيع والشراء قرابة 3 أشهر في الفترة الماضية بسبب إغلاق الطرقات المؤدية من الشمال السوري إلى الرحيبة.

ووفقاً لتاجر الماشية "أبو الوفا": "تعمل حركة البيع باتجاه دمشق اليوم بشكل نظامي لكن نواجه صعوبة كبيرة بنقل المواشي من مدينة الميادين التابعة لتنظيم الدولة. منذ ثلاثة أيام تم إيقاف جميع السيارات التي تقل المواشي إلى الرحيبة وحجزها من قبل التنظيم لأنه يعتبر هذه العملية تتم بشكل غير نظامي. عدد السيارات المحجوزة بلغت 12 سيارة بما فيها من خراف وأبقار".

عدا عن صعوبة نقل الماشية من المصدر الأصلي (دير الزور)، تواجه التجارة أزمة كبيرة نتيجة ارتفاع سعر الأعلاف لـ15 ضعفاً مقارنة بالفترة التي سبقت الثورة.

وقال أبو الوفا متحدثاً عن هذه الأزمة المستعصية، "كان كيلو العلف يكلف 10 ليرات والآن تبلغ تكلفته 150 ليرة".

وتابع: "الأعلاف تدخل لكن بصعوبة وتكلفة عالية حيث يبلغ سعر كيلو الشعير 130 ليرة، الذرة 135 ليرة، النخالة 110 ليرة، الصويا 255 ليرة، الكسبة 230 ليرة، جلبانة 185 ليرة، التبن بين 115 إلى 140 ليرة سورية".

وأشار "أبو الوفا" إلى أن هناك تراجعاً واضحاً في أعداد الخراف التي يتم ذبحها في مسلخ دمشق التي تعتبر السوق الأول لتجارة الماشية القادمة من القلمون الشرقي، إذ كان يتم ذبح 2500 رأس يومياً، أما الآن فلا يتجاوز الحد الأقصى 700 رأس.

اقرأ أيضاً: "لافروف": موسكو تأمل بإقامة منطقة خفض تصعيد قريباً في إدلب

 

المصدر: 
موقع اقتصاد مال وأعمال ـ السورية نت

تعليقات