شكري: ليس لدينا أطماع بسورية

وزير الخارجية المصرية سامح شكري ـ أرشيف
الأربعاء 01 أبريل / نيسان 2015

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري في لقاء تلفزيوني بث أمس، إن مصر ليس لديها أطماع في سورية مثل بعض الدول، مؤكداً أن هدف مصر هو حماية الشعب السوري والسعي لتجنيبه مزيداً من التدمير.

وأضاف شكري: أن مصر خفّضت التمثيل الدبلوماسي لمصر في سورية، وأصبح في شكل تمثيل قنصلي فقط، لرعاية مواطني مصر والقيام بالخدمات القنصلية، وأشار إلى جهود مصر في جمع المعارضة السورية للتوصل إلى حل، مؤكداً أنهم يسعون لعقد مؤتمر القاهرة الثاني للمعارضة السورية لمساعدة الشعب السوري لتحقيق ما يريد.

وكان الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة، قال أمس إن "مصر قادرة على حل الأزمة السورية في يوم واحد إن أرادت"، مشيراً إلى أنه من حق الرئيس عبد الفتاح السيسي ضم سورية إلى مصر بالقانون، وتعيين حاكم لها.

وأضاف "عكاشة"، خلال حلقة أمس من برنامجه "مصر اليوم"، المذاع عبر فضائية "الفراعين": "الوحدة بين مصر وسورية كانت باستفتاء شعبي وبقرار برلماني، سمي ببرلمان الجمهورية العربية المتحدة، ولم يتم إلغائه حتى اليوم، ولم يصوّت البرلمان المصري أو السوري على الانفصال حتى اليوم".

وتابع: "عُدلت الدساتير في البلدين ولم يتم التعرض لهذه الاتفاقية على الإطلاق، وفسخ الوحدة كان بسبب خطاب للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ولم يكن بقرار رسمي أو قرار برلماني"

واستدرك: "وعلى فكرة ليبيا نفس الوضع، وأنا قلت الكلام ده للناس اللي ماسكة البلد، بس للأسف هما خايفين ومرعوبين" على حد قوله.

المصدر: 
وكالات ـ السورية نت