Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
شهداء في تدمر والنظام يغطي على مجازره بحجة محاربة "تنظيم الدولة" | السورية نت | Alsouria.net

شهداء في تدمر والنظام يغطي على مجازره بحجة محاربة "تنظيم الدولة"

قصف طائرات النظام على مدينة ادلب
الجمعة 18 سبتمبر / أيلول 2015

أفاد الناشط محمد السباعي من مركز حمص الإعلامي لـ"لسورية نت" أن 15 شهيداً وعدد كبير من الجرحى معظمهم مدنيين، سقطوا اليوم إثر شن طائرات النظام هجوماً عنيفاً بالطيران الحربي على مدينة تدمر وسط سورية والخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف السباعي أنه حتى الأن تم إحصاء أكثر من 20 غارة توزعت على أحياء المدينة، والتي تشهد منذ يومين تصعيداً غير مألوف من القصف الجوي والذي لم تشهده المدينة منذ سيطرة "تنظيم الدولة" عليها في 12 مايو/ أيار الماضي.

ولفت السباعي أن "النظام كثف من غاراته الجوية على مناطق سيطرة تنظيم الدولة في سورية خلال الأيام القليلة الماضية والذي يسعى من خلال هذا التصعيد إلى تغطية مجازره المرتكبة ضد المدنيين في تلك المناطق بحجة محاربة تنظيم الدولة والقضاء على الإرهابيين".

ويرى ناشطون أيضاً أن "هذا التصعيد على المناطق والمدن التي تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة ما هو إلا رسالة من نظام الأسد لدول العالم أنه يقف في وجه التنظيمات الإرهابية والتكفيرية على حد قوله والتي لطالما قدمها في المحافل الدولية كذريعة للتغطية على جرائمه ضد المدنيين في سورية".

يشار أن طيران النظام شن يوم أمس الخميس غارات مماثلة على مدينة الرقة شرقي سورية والتي تقع أيضاً تحت سيطرة "تنظيم الدولة" ما تسبب بسقوط شهداء وجرحى من المدنيين.

وذكرت صفحة الرقة تذبح بصمت على "فيسبوك" أن غارات بالطيران الحربي استهدفت عدة أحياء في المدنية داخل مدينة الرقة تجاوز عددها حتى الآن 12 غارة، حيث توزعت الغارات على مدرسة جواد أنزور، وغارة بالقرب من الملعب البلدي، ومديرية الأعلاف وحي الفردوس ومشفى التوليد ومطعم الفاخر وشارع 23 شباط وغارة على منطقة الصناعة.

وكانت قد أعلنت الحكومة الروسية يوم أمس أن دعمها العسكري لنظام الأسد يهدف إلى محاربة الإرهاب وتأمين مؤسسات الدولة السورية ومنع وقوع "كارثة تامة" في المنطقة.

من جهته أعلن البيت الابيض على لسان متحدثه"جوش أيرنست" أنه "من المحتمل مشاركة روسيا في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية"، وأضاف "أيرنست " أننا "سنرحب بمساهمات بناءة من الروس في التحالف ضد تنظيم الدولة."

وأشار أن "لهذا السبب سنظل مستعدين لإجراء مناقشات تكتيكية وعملية مع الروس بهدف دعم أهداف التحالف ضد تنظيم الدولة وضمان التنفيذ الآمن لعمليات التحالف."

اقرأ أيضاً: هآرتس: إيران تزج بمئات الجنود في سورية بعضهم يقاتل في الزبداني

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات