Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
"شهيب": حزب الله تحوّل من قتال إسرائيل لمواجهة الشعب السوري | السورية نت | Alsouria.net

"شهيب": حزب الله تحوّل من قتال إسرائيل لمواجهة الشعب السوري

وزير الزراعة اللبناني أكرم شهيب ـ أرشيف
الاثنين 13 يوليو / تموز 2015

قال وزير الزراعة اللبناني أكرم شهيب إن التحالفات الإقليمية دفعت "حزب الله" اللبناني ليغير "البوصلة من مواجهة إسرائيل في الجنوب إلى مواجهة الشعب السوري". وأضاف: "نبهنا وتكلمنا كثيراً في هذا الموضوع مع حزب الله في السياسة بأكثر من موقع ومناسبة، إنما يظهر أن الأمر للإيراني الذي يتحكم اليوم بهذا الحريق الكبير الموجود بالعالم العربي" على حد وصفه.

وأوضح شهيب في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" نشرت أمس، واطلعت "السورية نت" عليها، أن "الإرهاب في سورية له وجهان: وجه رسمي مع ربطة عنق، ووجه شرعي بلباس الدين". وقال: "أعان الله الشعب السوري على ما يعانيه من تحالفات إقليمية".

وأضاف:" مع الأسف هناك اتفاق إقليمي دولي على دمار سورية، ثم البحث عن حل ما بعد دمارها. ومع الأسف أن النظام دخل هذه اللعبة من اليوم الأول أوائل 2011، عندما كانت التحركات سلمية ولم تكن هناك من شفرة مع مواطن سوري، والأمن كان قد أطبق عبر سنوات كثيرة على هذا الشعب".

وبيّن شهيب أن "هذه الأصوات التي كانت تنزل بالملايين إلى الشارع (السوري) في البداية، كانت تبحث عن 3 كلمات: الحرية والكرامة ولقمة العيش. وأين صرنا وصارت سورية اليوم؟ مجموعة من الأمراء كلٌ على إمارة صغيرة تتناحر فيما بينها، والكل يلعب بهذه الورقة على حساب الشعب السوري وما تبقى من بنى تحتية وبنى فوقية في سورية".

وقال الوزير اللبناني إن النظام في سورية "يقاتل بالأقليات وباسمها لدمار بلاده، ونجح في ذلك، والأهم من دمار الحجر هو دمار النسيج السوري الذي كان عام 2011 وحتى 7 أشهر من بداية الثورة، كتلة واحدة لا تفرق بين مواطن وآخر، وانظر أين أصبحنا اليوم".

وفيما يخص دروز سورية أوضح شهيب قائلاً: "نتعاطى مع دروز سورية كجزء من هذا النسيج السوري. وكما خوفنا على دروز سورية أيضاً خوفنا على جوار سورية، أي جوار الدروز في سورية، درعا وجوارها ومنطقة عرنة وجوارها. خوفنا على هذا النسيج الذي كان متجانساً ومتكاملاً"

وأوضح أن "ما نخاف عليه ونخاف منه هو ضرب هذا النسيج. وعندما نتكلم عن دروز سورية فنحن نتكلم عن شريحة من شرائح المجتمع السوري الذي يهمنا بشكل كامل ووحدتهم هي مطلب دائم"، مشيراً إلى الحراك الذي قام به النائب وليد جنبلاط، "لمنع هذا الفتنة حتى لا يستعمل النظام هذه الشريحة العربية الدرزية الإسلامية كعصا بيد النظام على جيرانهم الذين عاشوا معهم".

واعتبر شهيب أن مساعي جنبلاط نجحت في أماكن، وهناك صعوبات في أماكن أخرى، مشيراً إلى أن النظام يحاول بث الفتن، "غير أن حكمة المشايخ وأهلنا في جبل العرب بسورية، ستتغلب على بعض علماء النظام وبعض الأصوات الشاذة التي هي بإمرة النظام من أجل حسن الجوار والعيش المشترك ومواجهة الإرهاب".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات