Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
شهيدان وجرحى مع استئناف الطائرات الروسية هجماتها على ريف إدلب | السورية نت | Alsouria.net

شهيدان وجرحى مع استئناف الطائرات الروسية هجماتها على ريف إدلب

الطائرات الروسية عادة إلى استهداف إدلب بعد توقف دام 22 يوماً - أرشيف
الثلاثاء 04 سبتمبر / أيلول 2018

تعرضت مناطق عدة غربي إدلب شمال سوريا لغارات جوية شنتها المقاتلات الحربية التابعة لروسيا، وذلك عقب هدوء جوي لمدة 22 يوماً.

وبحسب ما افاد به ناشطون، فإن الغارات تجاوز عددها الـ15 غارة، واستهدفت محيط مدينة جسر الشغور، وقرى الجانودية، صراريف، جدرايا، الصحن، كفردين.وأدت الغارات إلى وقوع شهيدين رجل وامرأة، وجرحى بين المدنيين.

ونقلت رويتزر عن مصدر في المعارضة السورية قوله، إن الطيران الروسي استأنف ضرباته الجوية لمحافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة بعد توقف لعدة أسابيع.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره، أن الضربات الجوية الروسية التي أستونفت اليوم، كانت قد توقفت داخل إدلب وحولها يوم 15 أغسطس/ آب، لكن الميليشيات الداعمة للنظام واصلت القصف الجوي وضرب المعارضة هناك.

وذكر مرصد الطيران التابع للمعارضة على مواقع التواصل الاجتماعي أن "3 طائرات حربية روسية أقلعت من قاعدة حميميم بمحافظة اللاذقية، ونفذت 20 هجوما لغاية الآن".

وفي الأيام القليلة الماضية، توالت تحذيرات دولية، من عواقب إقدام النظام، وحلفائه، على مهاجمة إدلب، وهي آخر منطقة كبيرة تسيطر عليها المعارضة، وتضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

ورغم إعلان إدلب، "منطقة خفض توتر" في مايو/ أيار 2017 بموجب اتفاق أستانا، بين الدول الضامنة تركيا ورسيا وإيران، إلا أن النظام والقوات الروسية تواصل القصف الجوي على المنطقة بين الفينة والأخرى.

والأسبوع الماضي قال مصدر قريب من نظام الأسد لرويترز، إن النظام يستعد لهجوم على مراحل لاستعادة محافظة إدلب، لكن تركيا التي لجيشها سلسلة من نقاط المراقبة حول أطراف المنطقة الخاضعة للمعارضة حذرت من شن مثل هذا الهجوم.

ومن المقرر أن يجتمع زعماء روسيا وتركيا وإيران في السابع من سبتمبر/ أيلول الجاري في إيران، ومن المتوقع أن يناقشوا الوضع في شمال غرب سوريا.

اقرأ أيضاً: روسيا تدرب أطفالاً سوريين في أكاديميتها العسكرية بموجب اتفاق مع الأسد

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات