Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
صحيفة: لبنان يستعد لمعركة القلمون الربيع المقبل | السورية نت | Alsouria.net

صحيفة: لبنان يستعد لمعركة القلمون الربيع المقبل

جرود القلمون على الحدود السورية اللبنانية ـ أرشيف
سبت 21 فبراير / شباط 2015

نشرت صحيفة "السفير" اللبنانية اليوم تقريراً تحدثت فيه عن استعدادات من قبل الجيش اللبناني و"حزب الله" لمواجهة محتملة مع "جبهة النصرة" وما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية" على الحدود اللبنانية السورية في منطقة القلمون.

وتقول الصحيفة إنه "إذا كانت معركة القلمون شبه حتمية في مطلع الربيع المقبل، فإن المظلة الحامية للاستقرار اللبناني ليست خارجها، ولعل البداية من واشنطن، التي قررت في الأشهر الأخيرة فتح مستودعات جيشها من أجل تقديم أنواع جديدة من الأسلحة للجيش اللبناني، معظمها مرتبط بطبيعة معركة الحدود الشرقية".

وتشير الصحيفة إلى أن "ثمة غض نظر من الأميركيين على وجود حزب الله الحدودي (وليس في العمق السوري)، خصوصا أنهم يدركون، كما معظم القيادات السياسية والأمنية والعسكرية اللبنانية، أن الجيش اللبناني وحده لن يكون قادراً، من دون الحزب، على تحمل أعباء المعركة الحدودية، لا سيما أن الخطة الأمنية في البقاع تأخرت أسابيع عدة بسبب النقص البشري واللوجستي" كما قالت الصحيفة.

وفي الطرف المقابل لسلسلة جبال لبنان الشرقية، تتموضع مجموعات مسلحة يصل عددها إلى نحو ثلاثة آلاف مقاتل، وذلك في نقاط ومواقع استراتيجية، وعند مفاصل حيوية في الاتجاهين اللبناني والسوري، وهي تمتلك ترسانة من الأسلحة، بينها دبابات ومدافع بعيدة ومتوسطة المدى وصواريخ أرض جو محمولة على الأكتاف وصواريخ مضادة للدروع، فضلاً عن مناظير ليلية، وأجهزة اتصال حديثة.

ومؤخراً نشر "تنظيم الدولة" صوراً تبين استمرار إمساكه بمعبر الزمراني غير الشرعي القريب من الحدود اللبنانية ـ السورية في منطقة القلمون (جرود بلدة قاره)، برغم تعرضه لعشرات الغارات الجوية من الطيران الحربي التابع للنظام في سورية، فضلاً عن صور تُنشر للمرة الأولى لأعمال ما يسمى "المحكمة الإسلامية في القلمون" أثناء انعقادها.

وذكرت صحيفة "السفير" أن "جبهة النصرة" الأكثر نفوذاً في منطقة القلمون بقيادة "أبي مالك التلي"، تملك شبكة بنى تحتية تشمل عدداً من المغاور والأنفاق الاستراتيجية، وبعضها أمكن لمعظم أهالي العسكريين اللبنانيين الأسرى لدى "جبهة النصرة" أن يرصدوها بالعين المجردة خلال الزيارات التي يتولى تنظيمها لهم دورياً الشيخ "مصطفى الحجيري" الملقب بـ(أبو طاقية)، وآخرها لذوي الرقيب أول الأسير بيار جعجع في جرود عرسال، وكانت لهم محطات في مغاور اسمنتية محصنة لا تستطيع أن تخرقها إلا أحدث الصواريخ الموجهة عبر الطيران المروحي.

وتشير الصحيفة إلى حالة الهدنة بين "تنظيم الدولة" و"جبهة النصرة" في القلمون الشرقي والغربي، وتضيف أن هناك معطيات عن سعي أمير "جبهة النصرة" في القلمون "أبو مالك التلي" لإقامة غرفة عمليات مشتركة مع بعض المجموعات في القلمون، انطلاقاً من استشعاره عدم وجود منافسة جدية له في المنطقة بحسب الصحيفة.

وتساءلت الصحيفة "هل يستطيع الجيش (اللبناني) تحمل كلفة قرار من نوع منع وصول المؤن والمازوت إلى مخيم النازحين (السوريين) الواقع مباشرة بعد حاجز الجيش في جرد عرسال، بما يشكله من واجهة لبلوغ المؤن والمازوت للمجموعات المسلحة نفسها في الجرود؟ وماذا إذا بلغت الأمور حد تنفيذ هذه المجموعات عملية اجتياح واسعة النطاق على طول الحدود الشرقية؟".
وتقول الصحيفة إن الجواب عند "تيار المستقبل" الذي قال إنه "ليس في وارد القيام بأية خطوة أبعد من الحدود اللبنانية، وهو جاهر بموقفه على طاولة الحوار مع حزب الله".

رافضاً بذلك طلب الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله الذي ركّز على نقطتين مترابطتين، وهما ضرورة التنسيق بين الجيشين اللبناني وجيش النظام في سورية وبين الحكومتين اللبنانية وحكومة بشار الأسد في سورية.

وختمت الصحيفة قائلة: "من يراقب في هذه الأيام المثلجة والعاصفة مواقع داعش والنصرة على ارتفاع 2000 إلى 2500 متر في منطقة القلمون فسيجد أنها خالية من أي وجود عسكري، لكن من يضمن ذلك في بداية ربيع العام 2015؟".

المصدر: 
السفير ـ السورية نت