طائرات نظام الأسد الحربية ترتكب مجزرة في أريحا بريف إدلب

آثار القصف الجوي على أريحا في ريف إدلب الجنوبي - المصدر: الدفاع المدني السوري
الأحد 05 يناير / كانون الثاني 2020

قتل تسعة مدنيين، وأصيب العشرات، جراء قصف جوي من طائرات نظام الأسد الحربية، استهدف أحياء سكنية ومرافق حيوية في مدينة أريحا بريف إدلب.

وذكر "الدفاع المدني السوري" عبر معرفاته الرسمية اليوم الأحد، أن حصيلة الضحايا أولية، إذ بلغت حتى الآن تسعة مدنيين وإصابة20  آخرين.

وقال "الدفاع المدني"، إن طيران نظام الأسد من طراز "سيخوي 24" استهدف بـ 6 صواريخ حي سكني ومدرسة وروضة أطفال ومسجد، بالإضافة إلى نازحين على أطراف الطريق الدولي حلب - اللاذقية في مدينة أريحا جنوب إدلب.

وأضاف "الدفاع المدني" أن القصف أدى لارتكاب مجزرة بحق المدنيين، ودمار كبير في المباني السكنية والمسجد والمدرسة وروضة الأطفال وسيارات الأهالي والنازحين.

ويأتي قصف نظام الأسد على مدينة أريحا، في إطار الحملة العسكرية التي يشنها على محافظة إدلب، بدعم روسي، ما أدى إلى مقتل أكثر من 250 مدنياً في أقل من شهرين، ونزوح مئات الآلاف من المدنيين إلى الحدود مع تركيا.

وكانت مدينة أريحا قد شهدت، أول أمس الجمعة، مظاهرة خرج فيها مئات المدنيين، رددوا هتافات احتفالية بمقتل قائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، بضربة جوية أمريكية في محيط مطار العاصمة العراقية بغداد.

وإلى جانب مدينة أريحا، تعرضت مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي اليوم لضربات جوية من الطيران الحربي الروسي والتابع لنظام الأسد، ما أدى إلى مقتل مدني، إلى جانب مدنييّن في بلدة برنة بريف حلب.

فيما قصفت الطائرات المروحية التابعة لنظام الأسد مدينة معرة النعمان في الريف الشرقي لإدلب، بالبراميل المتفجرة، دون وقوع أي ضحايا أو إصابات بين المدنيين.

وصعّدت قوات الأسد، وحليفتها روسيا، من قصفها على ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، منذ قرابة الشهر، ما أسفر عن مقتل 252 مدنياً، 31% منهم أطفال، بواقع 79 طفلاً وطفلة، وفق ما ذكر فريق "منسقو استجابة سوريا" في الشمال السوري.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" قد وثقت، في تقرير صادر الأربعاء الماضي، وقوع ما لا يقل عن 109 مجازر خلال عام 2019، 43 مجرزة على يد قوات النظام، و22 على يد القوات الروسية، و6 على يد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، و3 على يد قوات التحالف الدولي، و35 على يد جهات أخرى.

في حين بلغت حصيلة القتلى المدنيين خلال العام ذاته 3473 مدنياً، بحسب الشبكة.

المصدر: 
السورية.نت