غارة إسرائيلية على بلدة الحضر السورية توقع قتلى لـ"حزب الله"

طائرة حربية ـ أرشيف
الأربعاء 29 يوليو / تموز 2015

نفذ الطيران الإسرائيلي غارة اليوم على بلدة في ريف القنيطرة في جنوب سورية محاذية للجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان السورية، ما تسبب بمقتل خمسة عناصر من قوات موالية للنظام بينهم عناصر من ميليشيا "حزب الله"، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن سيارة في منطقة حضر التي يقطنها مواطنون من الموحدين الدروز، تقل 5 عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبناني ومن عناصر ما يسمى "اللجان الشعبية"، أو ما يعرف بالمقاومة السورية التي يقودها ويشرف عليها سمير القنطار، في بلدة حضر في ريف القنيطرة جنوب سورية، تعرضت لاستهداف من طائرة إسرائيلية، مما أدى لمقتل عنصرين من ميليشيا "حزب الله" اللبناني و3 عناصر من اللجان الشعبية.

من جهته قال تلفزيون المنار التابع لـ"حزب الله" اللبناني: "إن ضربة اسرائيلية جوية نفذتها طائرة بلا طيار استهدفت سيارة في القنيطرة في جنوب غرب سورية وقتلت عضوين من حزب الله" (الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام في سورية)، دون أن ذكر هويتهما.

ورفضت متحدثة باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي في القدس التعليق حين سئلت عن صحة التقارير الخاصة بالضربة الجوية.

وفيما تتواصل الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء والأراضي السورية، فإن نظام الأسد لم يحرك ساكناً، واكتفى مسؤولوه بالحديث عن رد في الوقت والمكان المناسبين، وهو ما أثار سخرية معارضي الأسد، لا سيما أنه يرد فوراً على استهداف المعارضة له مستخدماً شتى أنواع الأسلحة الثقيلة، في حين ما يزال ينتظر الوقت والمكان المناسبين.

المصدر: 
وكالات ـ السورية نت

تعليقات