Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
فصائل المعارضة ترفض استثناء حلب من التهدئة وتؤكد على حقها في الرد | السورية نت | Alsouria.net

فصائل المعارضة ترفض استثناء حلب من التهدئة وتؤكد على حقها في الرد

النظام يواصل قصفه على أحياء حلب وريفها - مركز حلب الإعلامي
الأحد 01 مايو / أيار 2016

رفضت كبرى فصائل قوات المعارضة السورية، استنثاء مدينة حلب شمال سورية من اتفاق "وقف الأعمال العدائية"، معتبرة أن الاعتداء على أية منطقة للمعارضة يعد اعتداءً على جميع مناطقها.

وفي بيان مشترك وافق عليه 44 فصيلاً عسكرياً، حصلت "السورية نت" على نسخة منه، أكدت المعارضة أن "اتفاق وقف الأعمال العدائية التي وافقت عليه يشمل جميع الأراضي السورية، باستثناء مناطق داعش الإرهابي (تنظيم الدولة الإسلامية)"، وأضافت: "لن نقبل بأي حال من الأحوال القبول بمبدأ التجزئة أو الهدن المناطقية، وإننا في الفصائل العسكري كتلة واحدة من الشمال حتى الجنوب، ومن الشرق حتى الغرب وإن الاعتداء على أية منطقة محررة يتواجد فيها أي فصيل من فصائلنا، بمثابة الاعتداء على المناطق جميعها".

وأكدت الفصائل أن لديها "حق الرد في المكان والوقت الذي تختاره هي". معتبرة أن اتفاق "وقف الأعمال العدائية بحكم الميت عمليات"، وذلك جراء اشتداد القصف العشوائي المجرم من قبل نظام الأسد وحلفائه، وارتكاب العديد من المجازر في شتى المناطق بحق المدنيين العزل، والمنشآت الطبية والمدارس والمساجد.

ولفت البيان إلى أن الدفاع المدني في حلب رصد خلال ثلاثة أيام مضت، تنفيذ 260 غارة جوية، وسقوط 110 قذائف، و18 صاروخاً، و65 برميلاً متفجراً، واستشهاد 196 رجلاً، و143 امرأة، و49 طفلاً.

روسيا مجرمة حرب

واعتبرت الفصائل في بيانها أن "الطرفين الأساسيين الراعيين لاتفاق وقف الأعمال العدائية أحدهما (روسيا) مشارك وبشكل مباشر في جرائم الحرب المرتكبة من خلال قصف الأحياء المدنية والمنشآت الطبية، والثاني (أمريكا) متغاضي بشكل تام عن كل ما يجري بلا أي عمل حقيقي، إلا من بعض التصريحات والإدانات التي لا تغني عن شيء، وتكون ملتبسة ومتضاربة في كثير من الأوقات".

كما أوضحت الفصائل أنه منذ بدء تنفيذ اتفاق "وقف الأعمال العدائية" في 27 فبراير/ شباط الماضي، "كانت جميع الفصائل الثورية المسلحة على يقين تام بأن نظام الأسد المجرم لن يلتزم بهذا الاتفاق نهائياً"، موضحة أنها التزمت بالاتفاق من أجل "التخفيف من معاناة الشعب السوري".

الهيئة العليا

ومن ناحية ثانية، ثمنّت الفصائل الموافقة على البيان موقف "الهيئة العليا للمفاوضات" بتعليقها المفاوضات الجارية في جنيف، وقالت الفصائل: "نؤيد موقف الهيئة وندعوهم للثبات عليه، طالما أن البنود الإنسانية 12، و13، و14، في قرار مجلس الأمن 2254 لم تنفذ بشكل كامل، خصوصاً إيقاف استهداف المدنيين".

وكانت الهيئة قد طالبت المبعوث الأممي لسورية "ستافان دي ميستورا" بتأجيل الجولة الثالثة من مفاوضات جنيف، بسبب سياسات نظام الأسد وحلفائه، واستمرارهم بقصف المدنيين السوريين، وتجويعهم، وحصارهم، ورفضهم إدخال المساعدات لمناطق المعارضة المحاصرة. 

اقرأ أيضاً: التواطؤ الأمريكي: لماذا استُثنيت حلب من التهدئة؟

 
 
المصدر: 
السورية نت

تعليقات