Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
في مخيمات النزوح في اللاذقية خيم ممزقة وأوضاع إنسانية سيئة | السورية نت | Alsouria.net

في مخيمات النزوح في اللاذقية خيم ممزقة وأوضاع إنسانية سيئة

من أحد مخيمات النازحين ـ أرشيف
الثلاثاء 13 يناير / كانون الثاني 2015

وصل عدد الخيم المتضررة في مخيمات النزوح على الشريط الحدودي بين سورية وتركيا إلى أكثر من 400 خيمة حتى الآن والعدد مرشح للزيادة خلال الأيام القادمة بسبب انخفاض درجات الحرارة حيث وصلت إلى ثلاث درجات تحت الصفر، وتشكلت طبقة من الجليد أربكت النازحين وزادت من معاناتهم.

وبحسب الناشط سليم العمر فإن هذه المخيمات تؤوي آلاف النازحين، ولا يتلقون أية رعاية صحية والأوضاع الإنسانية غاية في الخطورة، ونقل العمر لـ"السورية نت" عن أحد النازحين ويدعى "أبو زياد" أن "الأيام القادمة ستحمل الكثير من المفاجآت السيئة خصوصاً مع استمرار الوضع على حاله".

وفي حين لا ترقى الجهود الإغاثية في الظروف الحالية إلى حجم الكارثة يركز النازحون جل طلباتهم بضرورة تزويدهم بخيم جديدة ينامون تحتها ووقود للتدفئة، لكن ما تم تقديمه خلال الفترة الماضية لم يتجاوز 100 خيمة وبعض المعونات الغذائية.

ويبين العمر أن "الحاجة تتزايد يوماً بعد يوم إلى خيم جديدة فمعظم الخيم هي قديمة أقامها النازحون منذ سنتين أو أكثر وقد مر عليها حر الصيف الشديد وبرد الشتاء القارص ولهذه التبدلات الطبيعية تأثير كبير يؤدي إلى تلف الخيمة"، وأضاف أن "معظم الخيم الحالية في المخيمات تعاني من تمزق وتهتك ولا بد من استبدالها خلال الأيام القادمة وإلا فستصبح العاصفة الثلجية كارثة إنسانية بكل معنى الكلمة".

ولم تقدم مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أية مساعدات في الظروف الحالية، رغم أن وضع المخيمات غير خاف عنها، سيما وأن معظم هذه المخيمات هي ملاصقة للشريط الحدودي مع تركيا وحال المخيمات لن يكون بعيداً عن أعين من يريد أن يطلع على ما يجري.

وذكر العمر أنه رغم الظروف السيئة "لم تسجل أي وفاة نتيجة البرد وموجة الجليد التي تجتاح الريف المحرر في جبال الساحل الشاهقة الارتفاع التي يصل ارتفاعها الى ما يقارب الـ700 متر عن سطح البحر" .

وقد حاولت المنظمات المحلية في المنطقة سد الاحتياجات الضرورية إلا أن حجم المعاناة كبير، بالتزامن مع استنزاف كافة المنظمات ما كانت تدخره في الفترة الماضية.

ويحذر العمر من أن الأيام القادمة قد تحمل الكثير من المأساة التي ربما لن تقل عن مخيمات عرسال في لبنان أو الزعتري في الأردن.

وينقل العمر لـ"السورية نت" عن الطفل أحمد الذي لم يتجاوز الـ12 عاماً قوله: "عمو خلوا العالم يشوفوا شو عم يصير فينا نحنا شو عملنا حتى نبرد كنا ببيتنا دفيانين، هاد بنطلوني ما عندي غيرو ناشرو على الحبل بدي ألبسو وروح فيه على المدرسة "

وليس هذا الطفل وحيداً في معاناته، فهناك مئات الأطفال ممن يصارعون برد الشتاء بثياب رثة وخيمة ممزقة.

المصدر: 
خاص السورية نت