Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
قائد "جيش الإسلام": النظام غير جاد بالحل السياسي بدليل استمراره قصف المدنيين | السورية نت | Alsouria.net

قائد "جيش الإسلام": النظام غير جاد بالحل السياسي بدليل استمراره قصف المدنيين

قائد جيش الاسلام ابوهمام بويضاني
سبت 06 فبراير / شباط 2016

أكد القائد العام لـ"جيش الإسلام" التابع للمعارضة السورية عصام بويضاني أبو همام أن "النظام وحلفاءه ليسوا مقتنعين بالحل السياسي، الذي تجريه المعارضة السورية والنظام برعاية المجتمع الدولي في جنيف، وأكبر دليل على ذلك استمرارهم في قصف المدن السورية وفرض الحصار على مئات الآلاف من المدنيين العزل".

جاء ذلك في مقابلة أجراها بويضاني مع صفحة "الثورة السورية" يوم أمس الجمعة.

وأضاف بويضاني أننا "مع أي حل ينهي مأساة الشعب السوري ويفضي إلى رحيل الأسد، لكن بالمقابل لو كان المجتمع الدولي جاداً في إنجاح الحل السياسي في سورية للجم العدوان الروسي والإيراني وطالبهما بالخروج من سورية". وأضاف: "نريد أن نضع العالم أمام الحقيقة التي يحاول الهروب منها بحجج واهية، ليس أقلها عدم وجود طرف ثوري يقبل المفاوضات بمحاولة رمي الكرة في مرمى الثورة لشيطنتها وتصويرها كمجموعات متطرفة لا تقبل الحوار وتسعى فقط خلف العنف".

وفيما يخص وضع الأهالي داخل مناطق سيطرة "جيش الإسلام" وماهو دور الجيش في التخفيف عن وطأة الحصار المفروض من قبل قوات النظام، أكد بويضاني أن "التخفيف عن معاناة أهلنا أحد أهم أهدافنا منذ نشأ جيش الإسلام، وعناصرنا هم من أهالي الغوطة التي نوجد فيها، فألم الأهالي هو ألمنا، ومعاناتهم معاناتنا، ونعمل جاهدين للتخفيف عنهم ضمن الإمكانات المتاحة لنا ونحن في حصار، ونقوم بواجبنا تجاههم من خلال توفير الأمن لهم وتحقيق ما أمكن من سبل السلامة".

وتابع قائلاً إننا "سنركّز جهودنا أكثر من ذي قبل على منع استغلال التجار لهم، وجميعنا يعلم حجم الغلاء الكبير الذي يعاني منه أهلنا في الغوطة، وما يهمنا هو تخفيض الأسعار عبر ضبطها وكبح طمع بعض تجار الحروب الذي يستغلون حاجة الناس".

وحول التهم الموجهة لـ"جيش الإسلام" عن امتناعه شن هجمات ضد النظام، أكد بويضاني أنه" غالباً توجه هذه الاتهامات إما من شخصيات غير مطلعة على الأوضاع الميدانية التي يعيشها الثوار في المناطق المحررة"، وأردف أن "الغوطة الشرقية، تعرضت لمئات الهجمات من النظام منذ تمكن الثوار من تحريرها، والتي زج فيها وحدات النخبة من حرس جمهوري وغيرها، وإقحام الميليشيات الطائفية من لبنان والعراق وإيران وغيرها، بهدف استرداد المناطق المتاخمة للعاصمة".

وتابع بويضاني أننا" في الغوطة الشرقية نخوض معركة الله غالب منذ أكثر من مئة يوم، ولم تتوقف، ابتداءً من طريق دمشق حمص، وامتداداً لمعارك المرج ومعارك جوبر، على الرغم من نقص القدرات التسليحية، وأهمها الأسلحة المضادة للدروع والمضادة للطيران، وانعدام الإمداد بشكل تام".إضافة إلى كتائبنا المتواجدة في حلب ودرعا إلى جانب فصائل المعارضة الأخرى.

وحول موقف "جيش الإسلام" من تنظيم "الدولة الإسلامية" شدد بويضاني "أن عقيدة جيش الإسلام قائمة على منهج الاعتدال بعيداً عن الغلو والتطرف، ونحن أول من حارب التنظيم، لأنهم اعتدوا على شعبنا وعلى شعائر ديننا، ونحن نرى في داعش والنظام وروسيا وإيران أوجهاً لعملة واحدة، فجميعهم يعمل على القضاء على مطالب شعبنا، ولن نتهاون أبداً في دفع هذا الاعتداء والإجرام".

وبخصوص ملف المعتقلين لدى "جيش الإسلام" نوه بويضاني "أنه تم تحويل كافة ملفات الموقوفين بإذن قضائي إلى القضاء، وتم تحويلهم فور توقيفهم لإصدار الأحكام العادلة بحقهم".

وطالب بويضاني أي شخص لديه مظلمة أو اتهام ضد أي فرد أو مجموعة تابعة للجيش، على استعاده لتقديمهم للقضاء دون النظر لأي اعتبارات أخرى.

وأكد بويضاني في قضية النشطاء الأربعة (رزان زيتونة وزملائها) أننا هنا يجب أن نميز بين الاتهام الجنائي والاتهام السياسي المثار على شبكات التواصل الاجتماعي بغرض التشويه والتخوين ليس إلا، وقضية النشطاء الأربعة تدور ضمن الاتهام السياسي، وجيش الإسلام بذل جهداً وإمكانيات في التحقيق بشأن هذا الملف، أسوةً بغيره من الملفات، وهذا الجهد مستمر مع الجهات المعنية.

يشار أن بويضاني جاء خلفاً للقائد زهران علوش والذي اغتيل بغارة جوية تبناها نظام الأسد في 25 من سبتمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

اقرأ أيضاً: خبراء يتوقعون إرسال السعودية وتركيا قوات برية إلى سورية​

المصدر: 
السورية نت

تعليقات