Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
قوات الأسد تتقدم في جنوب شرق إدلب من ثلاثة محاور.. وتقترب من النقطة التركية في الصرمان | السورية نت | Alsouria.net

قوات الأسد تتقدم في جنوب شرق إدلب من ثلاثة محاور.. وتقترب من النقطة التركية في الصرمان

عناثر من قوات الأسد في ريف حماة الشمالي - المصدر: سبوتنيك
الأحد 22 ديسمبر / كانون الأول 2019

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على قرى جديدة في جنوبي شرق إدلب، في إطار الحملة العسكرية التي بدأتها منذ أيام، بغطاء جوي مكثف من الطائرات الحربية الروسية والمروحية التابعة لنظام الأسد.

وذكرت وكالة أنباء نظام الأسد (سانا) اليوم الأحد، أن قوات الأسد سيطرت على قريتي الحراكي والقراطي، إضافةً إلى قرى ومزارع تحتايا والبرج وتل الحمصي وفروان، والواقعة في المحاور الجنوبية والشرقية لإدلب.

فيما ذكرت صحيفة "الوطن" شبه الرسمية، أن قوات الأسد تمكنت في الساعات الماضية من السيطرة على قرى وبلدات الصيادي والرفة وتل دم والكتيبة المهجورة وبرنان والمديرسة وأم التينة.

وجاءت السيطرة على القرى المذكورة بعد السيطرة على كل من قرى: تل الشيح الحيوي وتلة المحو وقرى ربيعة والخريبة والعجايز والشعرة والربيعة ومزرعة الباسل وأم توينة وفريجة وتل فريجة وسحال والبريصة وأبو جبة.

وسبق ذلك السيطرة على قرية أم جلال "الاستراتيجية"، والتي تعتبر إحدى خطوط الدفاع عن منطقة معرة النعمان.

ويأتي تقدم قوات الأسد على حساب فصائل المعارضة في جنوب شرق إدلب، تحت غطاء من الطائرات الحربية الروسية، والتي لا تتوقف عن قصف مدينة معرة النعمان والقرى الواقعة في محيطها.

فيما تستهدف طائرات الحربي الرشاش التابعة لنظام الأسد التحركات على الأوتوستراد الدولي دمشق- حلب، ووثق ناشطون في الأيام الماضية استهداف سيارات تقل نازحين من قبل الطائرات المذكورة.

من ثلاثة محاور

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية يتركز هجوم قوات الأسد على حساب فصائل المعارضة في جنوب شرق إدلب، على ثلاثة محاور، الأول ينطلق من شمال النقطة التركية الواقعة في الصرمان، وتسير فيه قوات الأسد باتجاه قرية الحراكي ومن ثم الغدفة.

أما المحور الثاني ينطلق من جنوب نقطة المراقبة التركية، باتجاه قريتي البرج وأبو مكي، فيما ينطلق المحور الثالث من قرية أم جلال باتجاه بلدة التح "الاستراتيجية".

وتحاول قوات الأسد من خلال السير في المحاور الثلاثة حصار نقطة المراقبة التركية الموجودة في الصرمان، في سيناريو يشابه ما عملت عليه سابقاً في أثناء السيطرة على مدينة خان شيخون، إذ حاصرت نقطة المراقبة التركية في مورك بريف حماة الشمالي.

وإلى جانب ما سبق تعمل قوات الأسد أيضاً للوصول إلى مدينة جرجناز في ريف معرة النعمان الشرقي، في خطوة للسيطرة عليها، لنتقل فيما بعد إلى بلدتي تلمنس ومعرشمشة.

وتأتي الحملة العسكرية، والتي تقوم بها طائرات حربية روسية ومروحية تابعة لنظام الأسد، وسط غياب أي تعليق من الجانب التركي، والذي يعتبر طرفاً ضامناً في الاتفاقيات التي شهدتها محافظة إدلب، في السنوات الماضية.

كما لم تعلق روسيا على ما تعمل عليه في إدلب، سواء كعمليات تمهيدية لهجوم بري على الأرض، أو ضغوط على الطرف التركي لتحصيل مكاسب سياسية وعسكرية في آن معاً.

قتلى بينهم ضباط

في سياق ما سبق، ومع إعلان قوات الأسد تقدمها في جنوب شرق إدلب، نعت شبكات موالية لنظام الأسد 24 عنصراً وضابطاً، وقالت إنهم قتلوا في أثناء العمليات العسكرية الدائرة في المنطقة.

وعلى رأس الضباط العقيد، باسل علي خضور، قائد الفوج السادس، وهو من مرتبات "الفرقة 25" مهام خاصة، والملازم أول حسني العدوي، إضافةً إلى 16عنصراً بينهم ضباط أيضاً من مجموعات النداف التابعة الأسد.

"الجبهة الوطنية للتحرير"، وهي من كبرى الفصائل العسكرية العاملة في محافظة إدلب، وتتبع لـ"الجيش الوطني" قالت اليوم إن عناصرها قتلوا مجموعة عناصر لقوات الأسد، بينهم ضباط، في أثناء محاولتهم التقدم على محور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وأشارت إلى أن الاشتباكات العنيفة لاتزال جارية حتى الآن.

ونشرت "الجبهة الوطنية" عبر "تلغرام" تسجيلاً مصوراً، أظهر مقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد، وتدمير عدة آليات، بعد استهداف تجمع عسكري لهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بصاروخ مضاد للدروع.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات