Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
كيف اتخذ نداء "صحوات.. صحوات" أداة لتبرير الجرائم في دير الزور؟ | السورية نت | Alsouria.net

كيف اتخذ نداء "صحوات.. صحوات" أداة لتبرير الجرائم في دير الزور؟

شارع التكايا وسط مدينة دير الزور - أرشيف
الاثنين 16 نوفمبر / تشرين الثاني 2015

"صحوات.. صحوات".. صرخات صادرة من أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر جهاز اللاسلكي الذي يحمله بيده، وعلا بها صوته بعد أن تجمع عدد من سكان حي الحميدية لفك صبي لم يتجاوز الـ15 عاماً من يديه، بعد أن أوسعه ضرباً بحجة حمله سجائر في جيبه.

يؤكد ناشطون وسكان محليون في دير الزور لـ"السورية نت"، بأن العديد من حالات الضرب والتنكيل والتجاوزات الحاصلة بحق الأهالي، من قبل عناصر "تنظيم الدولة"، يجبر الناس على السكوت عنها، وعدم التدخل لمنع الفاعلين من الاستمرار بها، خشية اتهامهم بأنهم من "جنود الصحوات" الذين يصنفهم التنظيم ضمن الأعداء الرئيسين لهم في العراق، لينقلوا هذا الوصف على المعادين لهم في مناطق سيطرتهم في سورية، ومنها محافظة دير الزور، التي أطلقوا عليها تسمية "ولاية الخير".

يقول الناشط ياسر الجاسم من حملة "دير الزور تستغيث"، بأن هذا الحال لا ينطبق على المدنيين فقط، بل ينطبق أيضاً على المنتسبين للتنظيم ذاته، من المقاتلين الذين بايعوا التنظيم بعد سيطرته على أغلب أرجاء دير الزور في منتصف يونيو/ حزيران 2014.

ويؤكد الجاسم في هذا المجال أن العديد من هؤلاء المقاتلين اتهموا من قبل أقاربهم وأصدقائهم بأنهم يصمتون أمام ما يحصل من مظالم وتجاوزات بحق أبناء جلدتهم، ليكون تبرير هؤلاء بأن الخشية من اتهامهم بأنهم "صحوات" هو الذي يمنعهم من التدخل، وهي تهمة لن يتوان التنظيم في قطع رقبة من يشكك به لمجرد الشك فقط، خاصة من حاملي السلاح المنتسبين إلى صفوفه.

ويضرب الجاسم في هذا المجال أحد الأمثلة، والتي تتمثل في مقتل عنصر للتنظيم من أبناء المدينة في حي العمال بدير الزور، على يد زملائه منذ أسابيع، عندما تحولت مشادة كلامية بينه وبينهم إلى مشاجرة بعد أن حاول العنصر منع هؤلاء من الاستمرار في ضربهم المبرح لأحد شباب المدينة، والذي اتهم بأنه معادي لـ"الدولة الإسلامية"، بعد أن رفض منح هاتفه المحمول لتفتيشه، منوهاً إلى أن أحد العناصر "المهاجرين" صرخ بعبارة "صحوات ..صحوات" عندما هم بإطلاق الرصاص على زميله.

فواز الذي يقطن في حي الشيخ ياسين، رأى بأن المشكلة التي يقع فيها الأهالي، هي تدخل عناصر التنظيم بأدق تفاصيل حياتهم، وعند محاولة صد تجاوزات هؤلاء، يعمدون إلى إطلاق نداءات لقادتهم من أجل إرسال تعزيزات إلى المكان، بحجة وجود "صحوات".

وذكر فواز لـ"السورية نت" في هذا المجال، بأنه شاهد عيان على الظلم الذي وقع بحق قريب له وأخوته، الذين حاولوا منع عناصر التنظيم من فتح منزل جيرانه النازحين في حي الجورة الخاضع للنظام، لتكون تهمة "الصحوات" جاهزة في هذا المجال، وبالتالي اعتقال كل من حاول منعهم من اقتحام المنزل والاستيلاء على محتوياته.

أحد شهود العيان في دير الزور، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قال لـ"السورية نت" بأنه رأى بأم عينه اعتداءً بالضرب المبرح ومن ثم الاعتقال بحق شابين في شارع التكايا وسط المدينة بعد محاولة هؤلاء منع عناصر التنظيم من اعتقال امرأة بحجة عدم التزامها بـ"اللباس الشرعي الكامل"، ليصرخ هؤلاء بأن "هناك صحوات في المكان"، قدمت إثرها سيارات من "الأمنين" الذي يعدون "الأكثر بطشاً" بحق السكان، حسب وصفه، وبالتالي وقف بقية المارة موقف المتفرج خشية تعرضهم للمصير ذاته.

اقرأ أيضاً: مواطن دير الزور يتجنب الشكوى لـ"تنظيم الدولة" خشية معاقبته بـ"المطار العسكري"

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات