Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
لا وجود لمكتب في إسطنبول لتسوية أوضاع المعارضين السوريين | السورية نت | Alsouria.net

لا وجود لمكتب في إسطنبول لتسوية أوضاع المعارضين السوريين

نادر عزيز ـ أرشيف
الخميس 24 يوليو / تموز 2014

نفى الناشط المؤيد للنظام في سوريا "نادر عزيز"؛ افتتاح أي مكتب للمصالحة الوطنية في مدينة "إسطنبول" التركية؛ لتسوية أوضاع المعارضين السوريين بغرض التصالح مع النظام.

وكانت وسائل إعلام مختلفة قد تناقلت اليوم خبراً مفاده، افتتاح مكتب للمصالحة الوطنية بإسطنبول باسم "أمان"، من أجل تسوية أوضاع المعارضين السوريين، بهدف عودتهم إلى البلاد بعد التصالح مع النظام.

ونسبت تصريحات للناشط "عزيز" حول إدارته للمكتب، والتواصل مع جهاز مخابرات النظام السوري، إلا أنه نفى لوكالة "الأناضول" صحة افتتاح أي مكتب بهذا الغرض في المدينة التركية.

ولفت إلى أن "الموضوع هو عبارة عن مجموعة صغيرة على موقع "فيس بوك"، هدفها مساعدة السوريين في فهم مرسوم العفو" الصادر عن رأس النظام بشار الأسد، وأنه مقيم في الوقت الحالي في سوريا.

وأنشأ "عزيز" مجموعة مغلقة على "فيس بوك" أسماها "أمان" وحملت شعار "أمان... طريق عودتك إلى الوطن"، بهدف العمل على المصالحة الشعبية وشرح العقو العام كما ذكر على صفحته الخاصة في "فيس بوك".

وأصدر رأس النظام "بشار الأسد"، يوم 9 يونيو/حزيران الماضي مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح "عفو عام" عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ صدوره، بحسب وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا".

وشمل مرسوم العفو مواداً متعلقة بغير السوريين؛ الذين دخلوا إلى البلاد بقصد الانضمام إلى منظمة "إرهابية"، وكذلك جرائم الخطف والفرار الداخلي والخارجي من الخدمة الإلزامية في جيش النظام، وعدد من الجرائم المتهم أصحابها بارتكابها على خلفية أحداث الثورة السورية ضد النظام منذ منتصف مارس/آذار 2011.

يذكر أن 12 منظمة حقوقية دولية وسورية غير حكومية شككت، يوم الجمعة الماضي، بجدية مرسوم "العفو العام" الذي أصدره رأس النظام في سورية "بشار الأسد"، وذلك بالنظر إلى نتائجه بعد مرور أكثر من شهر على صدوره.

وفي بيان مشترك قالت المنظمات ومن بينها (العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش)، إنّ العشرات من نشطاء المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان والإعلام والعاملين في المجال الإنساني في سوريا لايزالون قيد الاعتقال التعسفيّ، بعد أكثر من شهر على إعلان النظام "عفواً عاماً".

ويقدر معارضون سوريون عدد المعتقلين في سجون النظام وأجهزته الأمنية على خلفية أحداث الثورة وحدها، بما بين 150 و200 ألف معتقل، إضافة إلى آلاف آخرين مغيبين قسراً أو مصيرهم مجهول منذ سنوات.

المصدر: 
الأناضول ـ السورية