Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
لواء شهداء حوران لـ"السورية نت": سيطرة المعارضة على بصرى ستؤثر سلباً على المشروع الإيراني | السورية نت | Alsouria.net

لواء شهداء حوران لـ"السورية نت": سيطرة المعارضة على بصرى ستؤثر سلباً على المشروع الإيراني

مقاتلو المعارضة في مدينة بصرى الشام بعد السيطرة عليها - رويترز
الأربعاء 25 مارس / آذار 2015

قال المسؤول الإعلامي للواء "شهداء حوران" التابع للجيش السوري الحر، "لورانس أكراد" إن "سيطرة قوات المعارضة السورية على مدينة بصري الشام سيؤثر سلباً على مشروع إيران الفكري في المنطقة".

وأضاف "أكراد" في تصريح لـ"السورية نت" أن أهمية عقائدية تكمن في سيطرة المعارضة على المدينة التي يدخل "المكوّن الشيعي" بقوّة في تركيبة سكّانها، ما جعلها بيئة مناسبة لتصبح مركز تجمع وانطلاق "للمشروع الشيعي" في المحافظة وجنوب سورية. موضحاً أن المشروع بدأ قبل اندلاع الثورة السورية، عبر تشييع حوران وبناء حسينيات.

ولفت "أكراد" إلى أن الشيعة في بصرى قرروا الوقوف مع النظام وتسلحوا مع بدء الثورة ونجحوا في تشييع بعض الأهالي، لكنهم فشلوا في تشييع مناطق أخرى. وربط "أكراد" بين أهمية بصرى لإيران ومشاركتها في العمل العسكري بمعارك درعا، حيث وجدت طهران في بصرى الشام حاضنة لمشروعها، إضافة إلى أنها أقامت فيها مركز لقيادات إيرانية.

وكان نظام بشار الأسد قد أوكل مهمة قيادة قواته في مواجهة قوات المعارضة بدرعا إلى قائد "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري الإيراني" قاسم سليماني.

واعتبر المسؤول الإعلامي في لواء "شهداء حوران" أن سيطرة المعارضة على بصرى الشام تمثل "ضربة استراتيجية مؤلمة للنظام"، موضحاً أن ذلك يعود إلى الأهمية الجغرافية التي تحتلّها المدينة في كونها البوابة الرئيسية لمحافظة السويداء من الجهة الغربية، وخط الإمداد الرئيسي لقوات النظام المتمركزة على الطريق الحربي الملاصق للحدود الأردنية حتى معبر نصيب الحدودي النقطة المتقدمة في الجهة الجنوبية الشرقية من محافظة درعا، ما يشكّل تهديداً جديّاً للنظام في قطع طريق الإمداد الوحيد لقواته المتمركزة على طول المنطقة الشرقية من محافظة درعا حتى معبر نصيب الحدودي، ما يؤهلها لتصبح "ورقة ضغط سياسية" في المستقبل القريب، حسب تعبيره.

كما أكَّد "أكراد" أنَّ لسيطرة المعارضة على المدينة أهميَّة تاريخية لا تقلُّ استراتيجية عن سابقاتها، مبيَّناً غِناها بالآثار الرومانية والإسلامية، لافتاً إلى أن "المواقع الأثرية التي شكّلت تاريخها الحضاري أبرزها قلعة بصرى الشام الشهيرة ومدرّجها الروماني ودير الراهب بحيرة وجامع مبرك الناقة، فضلاً عن كونها المدينة الأولى التي زارها الرسول محمد عليه السلام في بلاد الشام"، على حد قوله.

يشار إلى أن فصائل المعارضة أعلنت صباح اليوم سيطرتها على بصرى الشام التي تقع على بعد 40 كلم إلى الشرق من مدينة درعا جنوب سورية.

المصدر: 
خاص - السورية نت