Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مجزرة جديدة مع بداية العام.. ارتفاع حصيلة القصف العنقودي على مدرسة في سرمين إلى 9 قتلى | السورية نت | Alsouria.net

مجزرة جديدة مع بداية العام.. ارتفاع حصيلة القصف العنقودي على مدرسة في سرمين إلى 9 قتلى

قصف عنقودي على مدرسة في بلدة سرمين بريف إدلب- 1 يناير/ كانون الثاني 2020 (الدفاع المدني السوري)
الأربعاء 01 يناير / كانون الثاني 2020

ارتفعت حصيلة القصف العنقودي، الذي طال مدرسة وحياً شعبياً في بلدة سرمين بريف إدلب، اليوم الأربعاء، إلى 9 قتلى، بينهم أطفال ونساء.

وحسب الإحصائية الأخيرة، التي وثقها "الدفاع المدني السوري"، فإن عدد القتلى ارتفع إلى 9، بينهم 5 أطفال وسيدتان، و15 مصاباً، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الأسد، في اليوم الأول من عام 2020.

وذكر "الدفاع المدني" أن قوات الأسد استهدفت مدرسة "سلامة عبود" وسط بلدة سرمين شرقي إدلب، بصاروخ يحمل قنابل عنقودية، في وقت كانت فيه المدرسة مليئة بالطلاب والمعلمين، ما أدى إلى وقوع مجزرة بحق الأطفال والنساء، مشيراً إلى أن فرقه نقلت المصابين وجثامين القتلى إلى المشافي القريبة.

في حين أكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن عدد ضحايا المجزرة ارتفع إلى 9، بينهم 5 أطفال، و20 مصاباً، مشيراً إلى أن قصف صاروخي محمل بقنابل عنقودية، انطلق من معسكرات قوات الأسد في مطار “أبو الظهور” بريف إدلب الشرقي، باتجاه مدرسة ومحيطها في بلدة سرمين.

وأضاف المرصد أنه لا يوجد أي هدف عسكري في محيط تلك المدرسة، مؤكداً استمرار القصف على الأماكن المدنية في إدلب من قبل قوات الأسد، وارتباطه بالأحوال الجوية ليس إلا، وسط استمرار حركات النزوح من المنطقة.

وشهد اليوم الأول من عام 2020، تصعيداً من قبل قوات الأسد وروسيا على ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، حيث استهدفت طائرات حربية روسية، فجر اليوم، أطراف مدينة إدلب الغربية ب 21 غارة جوية دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين، حسبما ورد عن "الدفاع المدني" في المنطقة.

وصعّدت قوات الأسد، وحليفتها روسيا، من قصفها على ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، منذ قرابة الشهر، ما أسفر عن مقتل 252 مدنياً، 31% منهم أطفال، بواقع 79 طفلاً وطفلة، وفق ما ذكر فريق "منسقو استجابة سوريا".

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في تقرير صادر اليوم، وقوع ما لا يقل عن 109 مجازر خلال عام 2019، 43 مجرزة على يد قوات النظام، و22 على يد القوات الروسية، و6 على يد "قسد"، و3 على يد قوات التحالف الدولي، و35 على يد جهات أخرى، في حين بلغت حصيلة القتلى المدنيين خلال العام ذاته 3473 مدنياً، بحسب الشبكة.

المصدر: 
السورية نت

كلمات دلالية: