Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
"مجلس الشعب" بنظام الأسد يصادق على عقود للتنقيب عن النفط موقعة مع شركتين روسيتين | السورية نت | Alsouria.net

"مجلس الشعب" بنظام الأسد يصادق على عقود للتنقيب عن النفط موقعة مع شركتين روسيتين

حقل نفطي في منطقة الرميلان شمال شرق سورية- المصدر رويترز
الاثنين 16 ديسمبر / كانون الأول 2019

صادق "مجلس الشعب" بنظام الأسد على عقود تنقيب نفط، موقعة مع شركتين روسيتين.

وذكرت وكالة أنباء نظام الأسد (سانا) اليوم الاثنين، أن "مجلس الشعب" أقر ثلاثة مشاريع قوانين، متضمنة تصديق عقود للتنقيب عن النفط مع شركتين روسيتين.

وأضافت الوكالة أن مشاريع القوانين المتعلقة بالتنقيب عن النفط، هي المتضمنة تصديق العقود الموقعة، بين وزارة النفط والثروة المعدنية وشركة "ميركوري" الروسية المحدودة المسؤولية للتنقيب عن البترول.

إضافةً إلى شركة "فيلادا" المحدودة المسؤولية للتنقيب عن البترول وتنميته وإنتاجه.

ونقلت الوكالة عن وزير النفط، علي غانم قوله إن المشروع الأول الموقع مع شركة "ميركوري" الروسية، هو حقل نفطي يقع في الجزيرة السورية يمتد على مساحة 9531 كيلومتراً.

أما المشروع المتعلق الموقع مع شركة "فيلادا"، أوضح غانم أنه حقل غاز يقع شمال دمشق يمتد على مساحة 2159 كيلومتراً مربعاً.

وكانت وزارة النفط في حكومة الأسد، قد وقعت ثلاثة عقود مع شركات روسية، في مجالات المسح والحفر والإنتاج في القطاع النفطي، في الأشهر الماضية، من العام الحالي.

وقالت "سانا"، في 3 سبتمبر/ أيلول الماضي، إن العقود بين الجانبين وقعها المدير العام للمؤسسة العامة للنفط، بسام طعمة، والمدير العام لشركة فيلادا أوليك كيريلوف، والمدير العام لشركة ميركوي الروسيتين، ديمتري غرين كييف.

وقال وزير النفط بحكومة الأسد علي غانم حينها، إن العقود المبرمة مع روسيا "هي ثمرة للتعاون المشترك السوري- الروسي في المجال الاقتصادي، ونتيجة لبروتوكول التعاون المشترك بين البلدين وخارطة الطريق الموقعة بين وزارة النفط ووزارة الطاقة الروسية".

وفي 2013، أبرمت "وزارة النفط والثروة المعدنية" عقد "عمريت" البحري مع شركة "سيوزنفتا غازإيست ميد" الروسية، من أجل التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية السورية.

وأدى توصل النظام إلى اتفاقيات مع روسيا لتنفيذ مشاريع اقتصادية في سورية، إلى إثارة سخط إيران، التي ترى نفسها بعيدة عن المكاسب الاقتصادية لمشاريع "إعادة الإعمار" في البلد الذي شهدت بنيته التحتية دماراً كبيراً، منذ بدء النظام بعمليات عسكرية ضد المناطق التي احتجت ضده في العام 2011.

ويقدر إجمالي خسائر سورية من تأجيل وفوات إنتاج وسرقة النفط، بـ252 مليون برميل قيمتها 2.6 تريليون ليرة سورية، منذ بداية 2011 وحتى النصف الأول من 2018، وفق بيان صادر مؤخراً عن "الشركة السورية للنفط".

المصدر: 
السورية نت

تعليقات