Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
"مجلس سوريا الديمقراطية" يحذر تركيا من حشد قواتها على الحدود: قد تنشر فوضى عارمة تتسبب بإنهاء الاستقرار في أراضيها | السورية نت | Alsouria.net

"مجلس سوريا الديمقراطية" يحذر تركيا من حشد قواتها على الحدود: قد تنشر فوضى عارمة تتسبب بإنهاء الاستقرار في أراضيها

اجتماع مجلس سوريا الديمقراطية في شرق سورية- المصدر: مجلس سوريا الديمقراطية
الأحد 01 سبتمبر / أيلول 2019

حذر"مجلس سوريا الديمقراطية"، والذي يعتبر الذراع السياسية لـ"قوات سوريا الديمقراطية" تركيا من حشد قواتها على حدودها الجنوبية من جهة سورية.

وقالت الرئيسة التنفيذية لـ"مجلس سوريا الديمقراطية" إلهام أحمد اليوم الأحد: "إذا نفذت تهديدها قد تنشر فوضى عارمة تتسبب بإنهاء الاستقرار في تركيا نفسها".

وأضافت أحمد لصحيفة "الشرق الأوسط": "أبدينا المرونة في التعامل مع هذه التفاهمات بهدف بناء عملية سلام مبدئية ومستدامة مع تركيا للحفاظ على أمن طرفي الحدود".

وأشارت إلى أن تركيا بدلاً من أن إبعاد حشودها العسكرية عن الحدود، "بدأت بإطلاق التهديدات مرة ثانية، ما يدل على استمرارية النوايا العدائية الخفية باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا".

وتأتي تحذيرات "مجلس سوريا الديمقراطية"، مع استمرار التحركات التركية- الأمريكية بخصوص إنشاء المنطقة الآمنة على طول الحدود السورية، من الجهة الشمالية.

وتستمر تركيا بإرسال حشود ضخمة إلى طول حدودها الجنوبية مع سورية، وتتركز بشكل أساسي في ولاية أورفة الحدودية.

وهدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس السبت، بأن بلاده ستنفذ خطة عملياتها الخاصة بشأن المنطقة الآمنة شمالي سورية، إذا لم يسيطر الجيش التركي على المنطقة خلال بضعة أسابيع، وفق وكالة الأناضول.

وشدد الرئيس أردوغان في كلمة ألقاها خلال مراسم حفل توزيع شهادات على المتخرجين من الأكاديمية العسكرية بجامعة الدفاع الوطني في إسطنبول على أنه "لم يعد لدينا صبر حيال تأسيس المنطقة شرق الفرات الممتدة على طول الحدود السورية التركية".

وطالبت القيادية الكردية (إلهام أحمد) دول التحالف الدولي والولايات المتحدة الأميركية بضرورة حماية الاستقرار في هذه المناطق التي تحررت من إرهاب تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأشارت إلى أن هذه التفاهمات عبارة عن "آلية أمنية" لا علاقة لها بالحكم المحلي، وتابعت قائلة: "التفاهمات عسكرية بحتة ليس لها علاقة بالجانب المدني أو نظام الحكم بالمنطقة".

وكانت "الإدارة الذاتية" الكردية العاملة شمال وشمال شرقي سورية أعلنت عن بدء انسحاب مقاتلي "الوحدات" من مناطق قرب الحدود مع تركيا.

وأصدرت الإدارة بياناً، الثلاثاء الماضي، قالت فيه إنه في إطار المرحلة الأولى من التفاهمات الأمريكية- التركية، تم سحب مجموعة من "وحدات حماية الشعب" والأسلحة الثقيلة في منطقة سري كانيه (رأس العين) إلى نقاط جديدة، كما تمت إزالة بعض السواتر الترابية من المنطقة.

وأضاف البيان أن الإجراءات السابقة ذاتها تكررت في منطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، حيث جرى تسليم النقاط للقوات المحلية العاملة هناك.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق، في 7 أغسطس/ آب الجاري، بشأن المنطقة الآمنة في سورية، ويقضي الاتفاق بإنشاء مركز عمليات مشترك في ولاية شانلي أورفا التركية، من أجل إدارة وتنسيق العمل في المنطقة الآمنة، كما اتفق الجانبان على اتخاذ أولى الخطوات التي من شأنها إزالة "المخاوف الأمنية التركية" على الحدود الجنوبية، وجعل المنطقة الآمنة "ممر سلام" من أجل ضمان عودة "آمنة" للاجئين والنازحين السوريين.

المصدر: 
السورية نت- الشرق الأوسط

تعليقات