Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مسؤولو 3 دول غربية يبحثون انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان | السورية نت | Alsouria.net

مسؤولو 3 دول غربية يبحثون انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان

انتهاكات النظام تشمل الاعتقالات واسعة النطاق وعمليات التعذيب الممنهج للمعارضين - أرشيف
الجمعة 28 سبتمبر / أيلول 2018

بحث مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، أمس الخميس، مع ممثلي منظمات حقوقية سورية انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها نظام بشار الأسد.

وذكرت الخارجية الأمريكية، عبر بيان، أن الطرفين التقوا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح البيان، أن ممثلين من منظمات حقوقية سورية، تشمل "المجتمع المدني والديمقراطية"، و"الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، و"عائلات من أجل الحرية"، و"المركز السوري للعدالة والمساءلة"، أطلعوا مسؤولي الدول الثلاث على صور الانتهاكات الحقوقية التي يرتكبها نظام الأسد، والتي تشمل الاعتقالات واسعة النطاق وعمليات التعذيب الممنهج للمعارضين.

وأشار البيان، نقلاً عن النشطاء، إلى أن 210 آلاف اعتقلوا، و85 ألف فقدوا، و14 ألف تعرضوا للتعذيب على يد النظام، منذ بدء الثورة السورية في مارس/ آذار 2018.

وأضاف البيان: "تقول منظمات حقوق الإنسان إن نظام الأسد مارس التعذيب والاعتقال على نطاق واسع منذ الحراك، واستهدف المعارضين وأسرهم لبسط سيطرته عليهم وترويعهم".

وكانت القاضية الفرنسية المكلفة إعداد اتهامات جرائم الحرب ضد أفراد متورطين في الملف السوري قد أعلنت في العشرين من الشهر الجاري، أن مكتبها يخطط لفتح تحقيقين على الأقل بنهاية العام الجاري.

وتقود القاضية "كاترين مارشي أُويل" الآلية الدولية المحايدة والمستقلة، المكلفة تقديم المسؤولين عن أخطر جرائم الحرب في سوريا للمحاكمة.

وقالت للصحافيين في جنيف "نتوقع فتح ملفين أو أكثر من قضايا التحقيق قبل نهاية هذا العام" دون أنّ تقدم المزيد من التفاصيل.

ومنذ بداية الثورة في سوريا عام 2011، ملأ نظام الأسد سجونه السرية والعلنية بعشرات آلاف المعتقلين المعارضين لحكمه، ولا تزال الاعتقالات مستمرة حتى الآن.

ويحيط النظام بسرية تامة أوضاع سجونه وأقبيته السرية، ويمنع المنظمات الحقوقية من الدخول إليها أو الاستفسار عن أوضاع المعتقلين الذين استشهد عدد كبير منهم جراء التعذيب.

ودأب النظام على إخبار أهالي المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب، في أنهم ماتوا جراء أزمة قلبية، وأجبروهم على التوقيع على ذلك أثناء تسلمهم لجثامين أبنائهم التي بدت عليها آثار التعذيب، في محاولة منه لإخفاء جرائم وانتهاكات تمثل خرقاً للقوانين الدولية، كما يهدد النظام الأهالي في حال الحديث عما تعرضوا له أبنائهم في المعتقلات.

ووثقت 55 ألف صورة لـ 11 ألف معتقل توفي جراء التعذيب في سجون الأسد، انتهاكات جسيمة وتعذيب ممنهج تعرض له المعتقلون. وهذه الصور نُشرت في عام 2015، بعدما استطاع "قيصر" وهو الاسم المستعار لمصور سوري كان يعمل في مركز التوثيق للشرطة العسكرية بسوريا تهريبها للخارج.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي: نعمل مع موسكو لإخراج إيران من سوريا وإزاحة الأسد عبر الدستور

المصدر: 
الأناضول - السورية نت

تعليقات