Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مقاتلو المعارضة يبدأون بالمغادرة من وسط حمص | السورية نت | Alsouria.net

مقاتلو المعارضة يبدأون بالمغادرة من وسط حمص

الأربعاء 7 مايو/أيار 2014

بدأ مقاتلو المعارضة السورية بالانسحاب اليوم الأربعاء من وسط مدينة حمص، وقال نشطاء "إن حافلتين تقلان الدفعة الأولى من مئات المقاتلين غادرت وسط المدينة المحاصر"، متوجهة إلى الريف الشمالي لحمص.

وأضاف الناشطون "إنه يجري إجلاء 1900 شخص معظمهم من مقاتلي المعارضة وإن العملية تبدأ بـ 600 مقاتل مصاب وأقارب لهم من المدنيين"، لكن معظم من استقلوا الحافلة كانوا رجالا بدوا في كامل لياقتهم في سن القتال، وأشار الناشطون إلى أنه وبخلاف ما حصل في فبراير/شباط الماضي فإن قوات النظام لم تحتجز المقاتلين لفحصهم وأنه سمح لهم بالاحتفاظ بالأسلحة الخفيفة.

وجاء ذلك بموجب اتفاق بين مقاتلين من المعارضة وقوات نظام الأسد، وأظهرت لقطات فيديو مجموعة من الرجال يصعدون الى حافلة خضراء، وبجانبها سيارة تحمل شعار الأمم المتحدة التي شاركت في تنفيذ الاتفاق.

ويقضي الاتفاق أيضاً الإفراج عن معتقلين تحتجزهم المعارضة في محافظتي حلب واللاذقية، إضافة إلى تخفيف الحصار عن بلدتي "نبل" والزهراء" ذات الأغلبية الشيعية بريف حلب والمؤيدتين لنظام الأسد.

ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن مقاتلي المعارضة فتحوا الطرق ليسمحوا بدخول المساعدات الى البلدتين صباح اليوم، بالتزامن مع ركوب المقاتلين المنسحبين من حمص أول الحافلات.

وينتظر أن يغادر مقاتلو المعارضة حمص في وقت ستصل فيه المساعدات و وسيجري الإفراج عن محتجزين من سكان البلدتين وآخرين موجودين في بلدة كسب بريف اللاذقية.

وقال ناشط إن مواطنا روسيا وعدة إيرانيين بين من سيفرج عنهم مقاتلو المعارضة، ولم يرد تأكيد من مصدر مستقل.

وكان مقاتلو المعارضة يتحصنون في منطقة حمص القديمة وعدة مناطق أخرى على الرغم من نقص المؤن والسلاح وحصارهم لأكثر من عام والقصف المتواصل من جانب قوات الأسد، فضلا ً عن استعانته على مدى شهور بمليشيا "حزب الله" اللبناني.

وسعت قوات النظام إلى إحكام سيطرتها على محيط المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة لتمنع دخول الأسلحة والإمدادات الطبية والأغذية.

وشهد شهر فبراير/شباط الماضي السماح لمئات المدنيين بمغادرة الأحياء المحاصرة بحمص بعد وساطة الأمم المتحدة.

ويذكر أن مدينة حمص معروفة لدى السوريين باسم "عاصمة الثورة" وشهدت احتجاجات كبيرة ضد نظام الأسد منذ العام 2011.

ويشار إلى أن أكثر من 150 ألف شخص توفوا في "الحرب" بسوريا وفر ملايين من ديارهم وفقدت الحكومة السيطرة على أراض في شمال البلاد وشرقها.

(رويترز)