Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مقتل القيادي في "حزب الله" حسن محمود دياب بالقلمون | السورية نت | Alsouria.net

مقتل القيادي في "حزب الله" حسن محمود دياب بالقلمون

قتلى حزب الله في سورية ـ أرشيف
الثلاثاء 30 يونيو / حزيران 2015

أفاد مراسل "السورية نت" في القلمون نبوخذ نصر بمقتل القيادي في ميليشيا "حزب الله" المدعو حسن محمود دياب مع أربعة من مرافقيه، بعد استهداف سيارتهم في منطقة الرهوة في جرود القلمون يوم أمس.

وأضاف مراسلنا بأن مواقع إعلامية شيعية تابعة لـ"حزب الله"  نعت اليوم "حسن محمود دياب" الملقب بباقر، "وهو من بلدة يونين وذلك أثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية" حسب وصف تلك المواقع.

وكان المكتب الإعلامي التابع لغرفة عمليات "جيش فتح القلمون"  قد بث يوم أمس تسجيلاً مصوراً يظهر استهداف سيارة، قال إنها كانت تقل قيادياً من ميليشيا "حزب الله" مع عدد من مرافقيه في منطقة الرهوة  في القلمون الغربي.

وأظهر التسجيل المصور الذي تبناه كل من "جبهة النصرة"، و"جيش تحرير الشام"، وكلامهما من الفصائل المنضوية في غرفة عمليات "جيش فتح القلمون"، لحظة استهداف السيارة بصاروخ حراري أصاب الهدف بدقة، مما أدى لإعطاب السيارة التي توقفت مباشرة عن الحركة بعد مقتل  جميع من فيها.

وتتعرض جرود القلمون الغربي وجبال الزبداني ووادي بردى لقصف صاروخي ومدفعي من قبل ميليشيا "حزب الله"، كما يقوم نظام الأسد بقصفها بالبراميل المتفجرة مساندة لميليشيا "حزب الله".

يشار إلا أن  منطقة الرهوة  تعد المدخل الجنوبي لتلال عرسال بالقرب من الحدود السورية اللبنانية وتشهد هذه المنطقة اشتباكات متقطعة  منذ بدء معارك القلمون في شهر مايو/أيار الماضي بين الفصائل المنضوية في غرفة عمليات "جيش فتح القلمون" من جهة وبين قوات الأسد المدعومة بميليشيا "حزب الله" من جهة ثانية.

المصدر: 
خاص السورية نت

تعليقات