Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
مكتبة في الأزرق للأطفال السوريين اللاجئين في الأردن | السورية نت | Alsouria.net

مكتبة في الأزرق للأطفال السوريين اللاجئين في الأردن

أطفال سوريون يرسمون في المكتبة ـ أرشيف
الجمعة 01 مايو / أيار 2015

في مخيم الأزرق للاجئين السوريين وسط الصحراء، شمال شرق الأردن بات بإمكان اللاجئين خصوصاً الأطفال قراءة الكتب ومشاهدة الأفلام واستخدام الإنترنت بفضل مكتبة فرنسية أعدت على عجل لمساعدتهم في الخروج من عزلتهم.

والمشروع الذي أطلق عليه اسم "آيديز بوكس" أعدته منظمة "مكتبات بلا حدود" الفرنسية بالتعاون مع منظمة "كير" العالمية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأقيمت المكتبة على ارض تبلغ مساحتها 100 متر مربع في مخيم الأزرق الذي يقع على بعد حوالى 100 كلم شرق عمان والذي يؤوي حوالى 18ألف لاجيء سوري، ويعد ثاني أكبر مخيم في المملكة بعد مخيم الزعتري بحيث تصل قدرته الاستيعابية إلى أكثر من مئة ألف لاجىء.

وتحتوي المكتبة على 250 كتاب أغلبها باللغة العربية وسينما تضم أكثر من300  فيلم وبرامج تعليمية و25 جهازاً لوحياً تعليمياً وأربعة كمبيوترات محمولة.

والكتب التي تم اختيارها بعناية من قبل أساتذة أردنيين وسوريين ولبنانيين تتضمن مسرحيات وقصصاً عالمية وقصصاً قصيرة للأطفال وكتباً عن تعليم المهن كالخياطة وقواميس عربية- انكليزية وكتباً عن كيفية تقديم الإسعافات الأولية وكتباً عن قواعد اللغة العربية والحساب وكتباً عديدة عن ألعاب الذكاء.

وفي وسط المكتبة وضعت أربعة صناديق كبيرة زرقاء وخضراء وبرتقالية اللون وضعت فوقها كتب مخصصة للأطفال، جلس حولها نحو عشرة أطفال.

وفي كل من زوايا المكتبة وضع صندوق كبير، يحمل الأول أربعة حواسيب محمولة تغذيها بطاريات والثاني 25 جهازاً لوحياً والثالث شاشة ال سي دي والرابع عشرات الكتب المتنوعة.

كما وضعت في قاعة المكتبة أربع طاولات تضم كل منها ستة كراسٍ صغيرة.

ويقول باتريك ويل مدير منظمة "مكتبات بلا حدود" لوكالة فرانس برس "هناك مرض يزعجهم في هذا المكان، اسمه الضجر، ففي المساء يتساءلون في ما بينهم ماذا علينا أن نفعل".

وأضاف "نحن جميعاً لدينا جانب في حياتنا حيث نحن بحاجة للتفكير والقراءة وتثقيف أنفسنا، وهذا الجزء هو ما يفتقده سكان هذا المخيم".

وأوضح أن "الناس هنا لا يمكنهم الاكتفاء بأكل ثلاث وجبات طعام تقدم إليهم كل يوم، هم بحاجة إلى للتواصل مع أقاربهم لمعرفة أخبارهم، هم بحاجة إلى الاطلاع على ما يجري في العالم من حولهم".

من جانبها، أكدت سفيرة فرنسا في الأردن كارولين دوما لوكالة فرانس برس أن "فرنسا وقفت على الدوام إلى جانب الشعب السوري الذي يعاني منذ أكثر من أربعة أعوام".

وأضاف أنه "أمر مهم أن نبين لهم أننا معهم ولم ننسهم وأننا نحاول أن نساعدهم في حياتهم اليومية بما في ذلك حياتهم اليومية كلاجئين".

وأوضحت دوما أن "هذا المشروع المهم والاول من نوعه في بلد عربي سيسمح لأطفال المخيم بأن يكونوا على تواصل مع العالم وان يحافظوا على الأمل وأن يعمقوا معرفتهم وإدراكهم حول المستقبل".

ورأت أن "المشروع سيساعد الأطفال على تجاوز الصدمات التي تعرضوا لها، وإعداد أنفسهم من أجل بناء مستقبل أفضل"، مشيرة إلى أن "نصف اللاجئين في الاردن هم تقريباً من الأطفال".

المصدر: 
إ ف ب ـ السورية نت

تعليقات