Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
منظمات حقوقية تشككك بجدية العفو الذي أصدره نظام الأسد | السورية نت | Alsouria.net

منظمات حقوقية تشككك بجدية العفو الذي أصدره نظام الأسد

منظمات حقوقية تشكك بجدية "العفو العام" الذي أصدره نظام الأسد مؤخراً
الجمعة 18 يوليو / تموز 2014

شككت 12 منظمة حقوقية دولية وسورية غير حكومية، اليوم الجمعة، بجدية مرسوم "العفو العام" الذي أصدره رأس النظام في سورية "بشار الأسد" يونيو/حزيران الماضي، وذلك بالنظر إلى نتائجه بعد مرور أكثر من شهر على صدوره.

وفي بيان مشترك قالت المنظمات ومن بينها (العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش)، إنّ العشرات من نشطاء المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان والإعلام والعاملين في المجال الإنساني في سوريا لايزالون قيد الاعتقال التعسفيّ، بعد أكثر من شهر على إعلان النظام "عفواً عاماً".

وطالبت المنظمات المسؤولين السوريين بالإفراج فوراً عن جميع النشطاء المعتقلين تعسفياً بداعي نشاطاتهم المشروعة والسماح لمراقبين دوليّين مستقّلين بدخول مرافق الاحتجاز في سوريا من أجل رصد عمليات الإفراج وظروف الحجز.

وقال "نديم حوري"، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش"، خلال البيان نفسه، إن العفو "أثار آمال العديد من المعتقلين وأسرهم بالإفراج عنهم، لتخيب آمالهم مرة أخرى بعد أسابيع مرت دون أي نتيجة".

في سياق متصل، لفت البيان إلى أن وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، أصدرت عدة بيانات حول أعداد الأشخاص المفرج عنهم في العفو، وبلغ مجموعهم 2445 معتقلاً.

في حين أن أحد المحامين الذين يعملون مع المعتقلين السياسيين في دمشق ويرصد تنفيذ العفو لتحديد الأشخاص الذين تم الإفراج عنهم، قد أكّد للمنظمات، بحسب البيان، إن عدد الأفراد المفرج عنهم بعد صدور المرسوم لم يتجاوز 1300 معتقلاً بما في ذلك المعتقلين الجنائيين.

وذكر المحامي أن القضاة أرسلوا ملفات بعض المعتقلين الذين يجب أن يطلق سراحهم بموجب العفو إلى المدعي العام لـ"تغيير التهم إلى أخرى تقع خارج نطاق العفو العام بحيث لا يشملهم"، على حد قوله.

وأوضحت المنظمات أنه من بين 34 ناشطاً ترصد قضاياهم، أطلق سراح واحدة فقط، هي "يارا فارس"، التي أفرج عنها بموجب المرسوم التشريعي رقم 22 الصادر في 9 حزيران 2014.

وكان الأسد أصدر في 9 يونيو/حزيران الماضي مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح "عفو عام" عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ صدوره.

ويقدر معارضون سوريون عدد المعتقلين في سجون النظام وأجهزته الأمنية على خلفية أحداث الثورة وحدها، بما بين 150 و200 ألف معتقل، إضافة إلى آلاف آخرين مغيبين قسراً أو مصيرهم مجهول منذ سنوات.

ورغم أن رئيس النظام أصدر سبعة مراسيم عفوٍ سابقة على الأقل منذ مارس/آذار 2011، واصلت قوات الأمن احتجاز العديد من النشطاء السلميين، وللمرة الأولى شمل العفو الصادر في يونيو/حزيران الماضي، الذين اتّهِموا أو أدُينوا بقضايا مرتبطة بحرية التعبير بموجب قانون مكافحة الإرهاب الذي صدر عام 2012.

وصرح مسؤولون في نظام الأسد عقب صدور مرسوم عفو يونيو/حزيران، إن الأخير سيشمل الآلاف من المعتقلين وهو الأشمل في تاريخ البلاد، إلا أن متابعين شككوا بذلك وبجدية العفو وأنه عفو شكلي مثل المراسيم الستة التي سبقته.

المصدر: 
وكالات - السورية