Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
ميليشيات رامي مخلوف وشريك ماهر الأسد تتهاوى في سورية | السورية نت | Alsouria.net

ميليشيات رامي مخلوف وشريك ماهر الأسد تتهاوى في سورية

يمين الصورة رامي مخلوف وعلى اليسار ماهر الأسد
الخميس 05 نوفمبر / تشرين الثاني 2015

أدون عيسى -  خاص السورية نت

تعيش الميليشيات المساندة لقوات نظام بشار الأسد في سورية، حالة من الفوضى في الآونة الأخيرة، كميليشيات: "الدفاع الوطني، وشركة الحصن الأمنية المغطاة باسم جمعية البستان الخيرية الممولة من قبل ابن خال الأسد، رامي مخلوف، وصقور الصحراء التي يقودها شريك ماهر الأسد أيمن الجابر".

وبدأ هذا التخبط منذ أكثر من سنة على مستوى القرارات والأوامر المتضاربة بين قادة المجموعات وفي أكثر من مكان، لينتهي بعدة انسحابات جماعية للعنصر البشري، وبالتالي خسارة هذه الميليشيات للجنود لصالح تشكيلات محلية مناطقية بدأت تظهر في الساحل السوري، كتشكيل "اللواء الجبلي" المحلي الذي يشرف عليه الحرس الجمهوري، وميليشيا "أسود الجبل" التي تعتمد تمويل ذاتي بقيادة بسام حسام الدين المعروف بعدائه الشديد لمليشيات "الدفاع الوطني" وبنفس الوقت قربه الشديد من العقيد سهل الحسن المعروف بـ"النمر".

وحصلت "السورية نت" على معلومات من مقاتلين منسحبين من ميليشيات مختلفة، وعن أسباب انسحابهم قالوا: "أغلب قادة الدفاع الوطني وعلى اختلاف مشاربهم الدينية الأولى أصبح ولائهم إما عقائدياً (دينياً) لنظام الملالي أو ولاء مطلق للمال، إضافة إلى أن أغلبهم أصحاب جنح وسوابق يريدون التنمر علينا والمزاودة. وبذلك تحولت ميليشيا الدفاع الوطني إلى عصابات للسرقة والنهب والتشبيح وفرض آتاوات على التجار، فضلاً عن سوء التنسيق العسكري الذي بات يكلفنا الكثير من المقاتلين".

وأضاف المنسحبون الذين طلبوا عدم ذكر اسمهم: "كما أننا خدعنا بما يخص تسوية أوضاعنا كفارين من الجيش كاحتفاظ أو احتياط أو خدمة إلزامية ولم تشفع في مرات كثيرة البطاقات الممنوحة لبعضنا من إلقاء القبض عليهم من قبل الشرطة العسكرية وسوقنا إلى قطعنا السابقة خاصة المطلوبين لجهة الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة".

وحاولت إيران في الآونة الأخيرة تدارك انخفاض شعبية ميليشيا "الدفاع الوطني" إلى أدنى مستوياتها، بتشكيل ميليشيا "الأمن القومي" منذ أكثر من سنة. وفتحت مكاتب لها في جميع المدن الساحلية لاستقبال المنتسبين لكنها باءت بفشل كبير، خاصة أن من أدار هذه المكاتب معروف بولائه للنظام الإيراني وسمعته السيئة في المجتمع. ورغم ذلك سيّرت عدة مجموعات بباصات نقل من على الكورنيش البحري في مدينة جبلة ومن اللاذقية وطرطوس ليستقبل هؤلاء قادة من ميليشيا "حزب الله" اللبناني المتعارف على تسميتهم بـ الحجّاج، ليكتشف المنتسبون أن "الأمن القومي" نسخة طبقة الأصل عن ميليشيا "الدفاع الوطني" بنفس الرواتب والميزات الأخرى.

اقرأ أيضاً: الجنود يبيعون بشار الأسد بـ 80 ألف ليرة

المصدر: 
خاص - السورية نت

تعليقات