Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
نجل عبدالله عزام يشارك في معارك السيطرة على إدلب | السورية نت | Alsouria.net

نجل عبدالله عزام يشارك في معارك السيطرة على إدلب

الدكتور حذيفة عبد الله عزام يشارك في معارك السيطرة على إدلب- الأناضول
الثلاثاء 31 مارس / آذار 2015

ظهر الدكتور حذيفة عبدالله عزام أثناء حمله سلاحاً وتجوله في مدينة إدلب التي حررتها المعارضة السورية بالكامل قبل أيام، قائلاً إنه يقف في المربع الأمني بالمدينة الذي كان من أقوى معاقل قوات النظام.

وبحسب صحيفة فلسطين، التي اوردت الخبر موثقاً بمقطع مصور، فقد قال حذيفة عزام الذي ارتدى لباساً عسكرياً: "من وسط مدينة إدلب والمربع الأمني بفضل الله، ويأبى النظام إلا أن يمارس إجرامه بإلقاءه للبراميل المتفجرة على المدنيين، وها أنتم ترون الطيران يحوم فوقنا 24 ساعة".

ورافق حذيف عزام في جولته حسام أبو بكر، قائد لواء أهل السنة التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية إحدى مكونات "جيش الفتح" الذي انتصر على النظام في معركة إدلب، ويضم الجيش بالإضافة إلى أحرار الشام كلاً من: جبهة النصرة، جند الأقصى، لواء الحق، جيش السنة، فيلق الشام، أجناد الشام.

يذكر ان عبد الله يوسف عزام فلسطيني الأصل وهو شخصية إسلامية يوصف بأنه رائد الجهاد الأفغاني، ومن أعلام الإخوان المسلمين. ولد في جنين بفلسطين المحتلة.

استمر عبد الله عزام في نشاطه حتى استشهد مع ولديه محمد وإبراهيم في باكستان وهو متجه إلى مسجد سبع الليل الذي خصصته جمعية الهلال الأحمر الكويتي للمجاهدين العرب، إذ كانت الخطب في المساجد الأفغانية بلغة الأردو.

حضر عبد الله عزام لإلقاء خطبة يوم الجمعة بتاريخ 25 ربيع الآخر عام 1410هـ الموافق 24 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1989م وانفجرت به سيارته التي لغمها له أعداؤه - الذين لم تثبت هويتهم إلى اليوم - ودفن يوم وفاته في باكستان وفتح باب العزاء له في قرية قم بالأردن حتى أن شيخ عشيرة العزام في الأردن، إبراهيم ناجي باشا العزام، تقبل التعازي به من الملك الحسين بن طلال، حيث كان يومها القتال في أفغانستان غير مستنكر من النظام السياسي العربي.

 

المصدر: 
السورية نت