Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
نصف الطلبة الجامعيين السوريين في الأردن يواجهون صعوبات مالية لإكمال الدراسة | السورية نت | Alsouria.net

نصف الطلبة الجامعيين السوريين في الأردن يواجهون صعوبات مالية لإكمال الدراسة

مشكلات عدة تواجه الطلبة في الجامعات الأردنية - أرشيف
الأربعاء 19 ديسمبر / كانون الأول 2018

يواجه نصف الطلبة في التعليم العالي من اللاجئين السوريين في الأردن، صعوبات في تغطية نفقات الدراسة (الرسوم والمصاريف الأخرى)، ليؤكد أغلبهم أنهم قاموا بتغطية هذه الصعوبات عن طريق القروض والشيكات المؤجلة، أو عن طريق دعم الأهل والأصدقاء والأقارب، أو عن طريق العمل أو زيادة ساعات العمل.

بالمقابل اضطر 8 بالمئة من الطلبة الى تأجيل الدراسة، بينما 5  بالمئة من الطلبة لم يتجاوزوا حتى الآن الصعوبات المتعلقة في تغطية نفقات الدراسة، بحسب دراسة متخصصة في هذا المجال، نشرت صحيفة "الغد" مقتطفات منها، اليوم الأربعاء.

وأكدت نتائج الدراسة، التي أطلقها أمس الثلاثاء، مركز الدراسات الاستراتيجية الأردني بمؤتمر صحفي، وحملت عنوان: "التحدي التعليمي: تحديد العوائق واغتنام الفرص بالتعليم العالي للاجئين السوريين في الأردن"، أن الغالبية العظمى من الطلبة (75 بالمئة) يغطون نفقات دراساتهم عن طريق عائلاتهم أو شخصياً عن طريق العمل، فيما كان هنالك جهات مختلفة (منظمات دولية، جهات مانحة، منظمات أوروبية، اشخاص آخرون) يغطون نفقات 25 بالمئة من الطلبة.

صعوبات يواجهها الطلبة

ولخصت الدراسة، الصعوبات التي واجهها الطلبة عند تقديم طلبات الالتحاق بالجامعة في: معادلة شهاداتهم المدرسية، وإحضار الأوراق الثبوتية المطلوبة من سوريا، إضافة للإجراءات المتعلقة بالحصول على الوثائق الأمنية، والتي قامت مديرية شؤون اللاجئين بتسهيلها عليهم في الفترة الأخيرة.

ولفتت الدراسة، إلى أن غالبية الطلبة أكدوا على أن نفقات الدراسة الجامعية "باهظة جداً"، إضافة إلى أن الوضع المادي والمعيشي للطلبة في المملكة "مترد"، والذي يشكل عائقاً وعبئاً إضافياً عليهم وعلى أسرهم.

وبينت أن التخصصات التي يدرسها غالبية الطلبة تتطلب معرفة غير العربية، وتشكل لدى 42 بالمئة منهم عائقاً ببعض أو كثير من الأحيان.

ويشكل تحدي اختلاف المنهاج واللغة مقارنة بالجامعات السورية، أهم التحديات الأكاديمية التي يواجهها الطلبة السوريون. والذي دفع العديد منهم الى الالتحاق بدورات لغة انجليزية وبشكل مستمر من أجل تجاوز هذه التحديات.

ولفتت إلى أن موضوع التدريب على المهارات الحياتية والتواصل مع الآخرين داخل الجامعة وخارجها "لم يكن موضوع اهتمام غالبية الطلبة، في المقابل، يواجه الطلبة تحديات بالقبول ببرامج التدريب العملي والتي تعتبر الآن من متطلبات التخرج في الكليات العلمية، حيث أظهرت النتائج أن هنالك صعوبة في قبول هؤلاء الطلبة وخاصة في التخصصات الطبية.

وأشارت النتائج كذلك، إلى أن تفاعل الطلبة السوريين مع الطلبة الأردنيين هو أعلى من تفاعل الطلبة السوريين مع أقرانهم السوريين. ولكن لا يخلو الأمر من شعور السوريين بأن الأردنيين ينظرون إليهم بنظرة مختلفة أحياناً كما أفاد ربع الطلبة.

ما هو عدد الطلبة السوريين؟

بدوره، أكد رئيس الجامعة الاردنية د. عبد الكريم القضاة أن الدراسة تعد علامة مميزة وفارقة لتناولها الأوضاع والظروف التعليمية التي يتعرض لها اللاجئون السوريون، ويبذلون أقصى ما يستطيعون لتجاوزها والتغلب عليها للحصول على درجات علمية بمستويات متعددة.

وفي السياق قال مدير مركز الدراسات الاستراتيجية د. موسى شتيوي، إن هناك ما يقارب 16 ألفاً من الطلبة السوريين الملتحقين بالجامعات الأردنية، ثلثاهما (10.655) مسجلون في الجامعات الخاصة.

وتشير نتائج الدراسة، إلى لجوء الطلبة إلى حل مشاكلهم المرتبطة بطلبة آخرين بشكل شخصي، ومن ثم إلى إدارة الجامعة إذا لم تنفع الجهود الشخصية.

وأكدت أن مستقبل الطلبة السوريين "مرهون بعدة عوامل تدفعهم الى التفكير فيه من عدة زوايا، أهمها: اكمال الدراسة العليا في الأردن، أو البحث عن وظيفة في الأردن، أو اكمال الدراسة العليا خارج المملكة، أو العمل في دولة عربية أخرى، أو العودة إلى سوريا والعمل فيها".

وتعتبر الدول الأوروبية الوجهة الأولى للطلبة السوريين للهجرة بحال اتيحت لهم الفرصة، ومن ثم العيش أو الهجرة الى دول عربية غير الأردن، فيما كان هنالك 38 بالمئة من الطلبة السوريين الذين لم يفكروا بالهجرة، أو العيش خارج الأردن.

اقرأ أيضاً: جمعية العلوم الاقتصادية: 40 بالمئة من دخل السوريين ينفق على الطعام

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات