Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
نصف مليون وثيقة تدين نظام الأسد في سورية | السورية نت | Alsouria.net

نصف مليون وثيقة تدين نظام الأسد في سورية

آلاف الوثائق تدين نظام الأسد بارتكاب انتهاكات في سورية ـ أرشيف
الاثنين 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2014

نشرت "العربية نت" على موقعها الإلكتروني أمس تقريراً مصوراً يتحدث عن اطلاعها عن عيّنات من مئات آلاف الوثائق التي جمعتها لجنة العدالة والمساءلة الدولية، كأدلةٍ على سياسات نظام الأسد في مواجهة الاحتجاجات التي قامت ضده منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف، وتثبت إدانته في ارتكاب انتهاكات.

وتعرض العينة "جزءاً من الأدلة الضرورية في أية محاكمة جنائية وهي تؤكد وجود هياكل منظمة يترأسها القائد الأعلى للقوات المسلحة بشار الأسد والمسؤوليات التراتبية سواءً على الصعيد الإداري أو المالي أو ما تعلقت بالعتاد العسكري واللوجيستي".

وأشارت "العربية نت" أن اللجنة تحيط عملها بسرية تامة حيث لا تعلن اسمها في الباب الخارجي أو المصعد من أجل الحفاظ على سلامة وسرية مكان جمع الأدلة التي ستقدم يوماً ما في حق قيادة النظام في سورية.

ويعمل في سورية أكثر من 40 محققاً في كافة محافظات البلاد على جمع الوثائق سواءً من خلال التعاون مع موظفي الإدارة أو الحصول عليها من منشقين أو يتم جمعها بعد عمليات القصف وإخلاء المباني الإدارية.

عينات لوثائق

وعرض الموقع نماذج من هذه العينات ومنها: أمر إداري وقعه بشار الأسد في 10 إبريل/ نيسان 2011 حول منح العسكريين "تعويض الإقامة طيلة مدة الاستنفار بمهمة خاصة".

وتقول "نيرما يلاجيتش": إن "الوثيقة تؤكد من الناحية القانونية وجود دليل على مسؤولية الرئيس الأسد على التحكم في القوات المسلحة حيث تنفذ أوامره".

ومن العينات أيضاً برقية فورية من قيادة الفرقة الخامسة إلى قادة أولوية وقادة كتائب عدة حول "إدراج 6 أسماء تم إخفاؤها من قبل المحققين ضمن لوائح المطلوبين وفي حال مشاهدتهم توقيفهم فوراً وسوقهم إلى الجهات الأمنية المختصة".

وهناك تعميم من شعبة المخابرات 243، القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة "إلى قسم التحقيق، ومكافحة الإرهاب، والمهام الخاصة، ومفارز الحواجز". ويشير التعميم "لا يزال بعض عناصر التحقيق يستخدمون الضرب المبرح والمؤذي على كافة أنحاء الجسد بشكل مثير للاشمئزاز وقد وردت معلومات إلى رئاسة الشعبة بأن بعض المحققين يعمدون إلى إطفاء السجائر في أجساد الموقوفين واستخدام زجاجات المياه الغازية (كراش) والطلب إلى الموقوفين بالجلوس عليها الأمر الذي يعد انتهاكاً صارخاً لجميع التعليمات".

ويتضمن التعميم بدائل للتعذيب المؤذي "وهي كثيرة غير الضرب مثل الوقوف الطويل، رفع الأيدي، إحدى الأرجل، غرفة منفردة.".

وتعقب "نيرما ييلاجيتش" بأن "الوثيقة تؤكد علم القادة بممارسات تعذيب الموقوفين وتثبت قدرة القادة على تسيير منتسبيهم حيث يصدرون الأوامر إلى الجلادين، والوثيقة تؤكد خاصة بأن أحداً لم يقدم إلى القضاء على خلفية تهمة التعذيب. وتوثيق أمر محظور لا يعني بتاتاً بأن من أطلق الأمر قد تحمل مسؤوليته الكاملة ومعاقبة المنتسب الذي مارس العنف ضد الموقوفين".

ويعمل عشرات المحققين الدوليين من ذوي الخبرة في التحقيقات الجنائية في نزاعات البلقان وإفريقيا على تحليل الوثائق المهربة من سورية وضبط الأدلة الجنائية وتبويبها من أجل تحديد المسؤولين عن الجرائم التي تستهدف الشعب السوري منذ ربيع عام 2011.

وأوضحت "يلاجيتش" بأن خبراء لجنة العدالة الدولية والمسائلة "يسعون منذ ثلاث سنوات إلى تحديد المسؤوليات الجنائية الفردية على مستوى القيادة العليا في نظام الاسد، وفي حوزتهم كمٌّ هائلٌ من الأدلة في حق قادة كبار من جميع المستويات العسكرية والأمنية والسياسية الضالعين في ارتكاب الجرائم". وتتحفظ "يلاجيتش" عن تحديد طبيعة المحكمة التي قد يمثل أمامها يوماً المسؤولون عن الحرب الجارية في سورية لأن ذلك ليس من صلاحيات اللجنة.

وستقدم الأخيرة الأدلة إلى المحكمة السورية أو الدولية أو السورية المدعومة دولياً، عندما يتم تشكيلها، من أجل محاكمة المسؤولين عن الجرائم الفظيعة التي تؤذي السوريين على مدى سنوات. وتحظى اللجنة بدعم كل من الاتحاد الأوروبي وسويسرا والنروج والدنمارك وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة حتى وقت غير بعيد.

المصدر: 
السورية نت