Deprecated: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in /home/alsouria/public_html/archive/includes/menu.inc on line 2396

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/sites/all/modules/gmap/lib/Drupal/gmap/GmapDefaults.php on line 95

Deprecated: implode(): Passing glue string after array is deprecated. Swap the parameters in /home/alsouria/public_html/archive/includes/common.inc on line 394
نظام الأسد يروج لعودة أهالي القصير إلى منازلهم.. أولى المدن التي افتتحت فيها عمليات التهجير | السورية نت | Alsouria.net

نظام الأسد يروج لعودة أهالي القصير إلى منازلهم.. أولى المدن التي افتتحت فيها عمليات التهجير

عائلات قال النظام السوري إنها عادت إلى القصير في ريف حمص الغربي - 6 بوابو/تموز 2019 - المصدر: سانا
الأحد 07 يوليو / تموز 2019

يروج نظام الأسد لعودة أهالي القصير في ريف حمص إلى منازلهم، والتي تعتبر أولى المدن التي افتتحت فيها عمليات تهجير المدنيين بعد عام 2011.

وذكرت وكالة "سانا" اليوم الأحد، أن عشرات العائلات المهجرة عادت إلى منازلها في مدينة القصير، الواقعة في الريف الغربي لمدينة حمص.

وقال محافظ حمص، طلال البرازي، أمس السبت، إن الدفعة الأولى ستبدأ العودة، على أن يتم لاحقاً التحضير لدفعات أخرى.

وزعم البرازي أن ذلك يأتي في إطار خطة محافظة حمص، لإعادة الأهالي المهجرين إلى منازلهم.

وتعتبر مدينة القصير أولى المدن التي افتتحت فيها عمليات التهجير بعد عام 2011، وكانت قد شهدت سنة 2013، عملية عسكرية واسعة من قبل قوات النظام و"حزب الله" اللبناني، رافقها قصف مكيف من الطائرات الحربية، أسفرت عن مقتل المئات من المدنيين، وتهجير الآلاف مشياً على الأقدام إلى مناطق القلمون الغربي والداخل اللبناني.

وتأتي خطوة نظام الأسد الحالية في القصير، ضمن إجراءات بدأت "محافظة حمص" العمل عليها، منذ مطلع عام 2019، لإعادة أهالي مناطق الريف الغربي لحمص إلى منازلهم، بعد تهجير لأكثر من ست سنوات.

وفي شهر مارس/ آذار الماضي كان نظام الأسد قد سمح بعودة عوائل إلى بلدة البويضة الشرقية بريف حمص الجنوبي، بعد ست سنوات من السيطرة الكاملة عليها.

وأشار البرازي إلى أنَّ مؤسسات النظام، ستبدأ بالعمل على إعادة عدد من الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء إلى المدينة بعد أن يعود الأهالي إليها.

وبحسب ما قال مصدر من القصير، يقطن في منطقة عرسال في لبنان، فإن عودة الأهالي في الوقت الحالي مقتصرة على الأشخاص المقربين من النظام السوري، والذين يقاتل أبنائهم ضمن صفوف قواته.

وأضاف المصدر لـ"السورية نت"، أن العوائل التي سمح لها بالعودة لا يوجد لديها مطلوبون أمنياً أو للخدمة الإلزامية، وهو شرط لعودة أي عائلة إلى المنطقة.

وكان نظام الأسد قد أعلن، في أواخر عام 2018، عن المخطط التنظيمي الرقمي لمدينة القصير بموجب القانون رقم "10"، الذي أعلن عنه بشار الأسد، في إبريل/نيسان الماضي.

وجاء الإعلان عبر صفحة مجلس المدينة في "فيس بوك"، وقال "على من يرغب بالاعتراض تقديم اعتراضه لديوان مجلس المدينة اعتباراً من 10 تشرين الأول ولغاية 9 من تشرين الثاني بنهاية الدوام الرسمي".

وأضاف المجلس أن "جميع الحقوق والملكيات الشخصية مصانة ومحفوظة، بالإضافة إلى جميع المرافق الحيوية والصحية والدينة والتربوية والترفهية".

وتحولت مدينة القصير بعد أن خضعت لسيطرة النظام، سنة 2013 إلى مركز رئيسي لـ"حزب الله" اللبناني، والذي كانت له المشاركة الأكبر في السيطرة عليها إلى جانب قوات الأسد، وأجرى عرضاً عسكرياً فيها، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

المصدر: 
السورية نت